Homeالفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدمUncategorizedالفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم، تلعب واجهة المستخدم وتجربة المستخدم دورًا حيويًا في  تصميم البرمجيات والتطبيقات الحديثة.

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

على الرغم من أن هاتين المفهومين قد يتم استخدامهما بشكل متبادل في بعض الأحيان إلا أنهما يمثلان مفاهيم مختلفة ولهما تأثير مختلف على تجربة المستخدم، لذلك لنلق نظرة على الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم:

  • واجهة المستخدم (UI):

واجهة المستخدم هي الوسيلة التي يتفاعل بها المستخدم مع التطبيق أو المنتج، إنها الطريقة التي يتم عرض المعلومات والأوامر والتفاعل معها.

وتشمل واجهة المستخدم العناصر المرئية مثل الأزرار والقوائم والحقول والرسومات والنصوص والألوان والخطوط والتصميمات العامة، يهدف تصميم واجهة المستخدم إلى أن تكون بديهية وسهلة الاستخدام وجذابة للمستخدمين.

  • تجربة المستخدم (UX):

تجربة المستخدم هي الشعور الشامل والانطباع العام الذي يحصل عليه المستخدم أثناء تفاعله مع منتج معين أو تطبيق ما، وتشمل تجربة المستخدم جميع جوانب التفاعل بين المستخدم والمنتج.

بدءًا من البداية الأولى للتعرف على المنتج حتى الاستخدام الفعلي والتفاعل المستمر، تتأثر تجربة المستخدم بعوامل مثل سهولة الاستخدام والفعالية والمتعة والرضا الشخصي والتفاعلية والتصميم الجمالي والاتصالات الفعالة.

ببساطة واجهة المستخدم هي الجانب البصري والواجهة التفاعلية للتطبيق، في حين أن تجربة المستخدم تشمل العواطف والانطباعات والتفاعلات الشاملة التي يحظى بها المستخدم أثناء استخدامه التطبيق.

إن واجهة المستخدم هي وسيلة تحقيق تجربة المستخدم المطلوبة ويجب أن تكون مصممة بعناية لتلبية احتياجات وتوقعات المستخدمين و الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم ليس كبيرًا وإنما الاثنين يصلون في النهاية إلى طريق واحد وهو جعل التطبيق محترف ومناسب للمستخدمين.

لضمان تصميم منتج ناجح ورائع يجب أن يتعاون مصممو واجهة المستخدم مع مصممو تجربة المستخدم معًا، ويعمل مصمم واجهة المستخدم على إنشاء تصميمات بديهية و مبتكرة وجذابة في حين يركز مصمم تجربة المستخدم على فهم احتياجات المستخدم وتجربته الشاملة وتحسينها، ويجب أن يتعاون الاثنين سويًا لضمان توفير تجربة مستخدم متميزة وراضية.

في النهاية يمثل الجمع بين واجهة المستخدم الجذابة وتجربة المستخدم الشاملة ركيزة أساسية في تطوير منتجات ناجحة، يجب أن يكون لدى المستخدمين تجربة سهلة ومريحة وممتعة للتفاعل مع التطبيقات والمنتجات الحديثة وهذا يمكن تحقيقه من خلال واجهة مستخدم متميزة وتجربة مستخدم متقنة، وذلك هو الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم.

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

أنواع واجهة المستخدم

واجهة المستخدم هي الجانب البصري والتفاعلي للتطبيق أو المنتج الذي يسمح للمستخدم بالتفاعل معه، و تتعد أنواع واجهة المستخدم بناء على طريقة التفاعل والأدوات المستخدمة.

في هذا المقال، سوف نقوم باستعراض بعض الأنواع الشائعة لواجهة المستخدم:

  • واجهة المستخدم الرسومية (GUI): 

واجهة المستخدم الرسومية هي النوع الأكثر شيوعًا وشهرة، تعتمد على استخدام الرسومات والرموز والأيقونات والنصوص والألوان لتمثيل المعلومات والأوامر.

تسمح واجهة المستخدم الرسومية للمستخدم بالتفاعل بسهولة عن طريق استخدام الماوس ولوحة المفاتيح، وأمثلة على واجهة المستخدم الرسومية تشمل أنظمة التشغيل مثل ويندوز وماك وواجهات المستخدم في تطبيقات الهواتف الذكية.

  • واجهة المستخدم النصية:

تستخدم واجهة المستخدم النصية النصوص والأوامر المكتوبة للتفاعل مع المستخدم، يتم تنفيذ الأوامر من خلال إدخال النص أو الأوامر بواسطة لوحة المفاتيح وتستخدم هذه الواجهة في العديد من التطبيقات التقنية والبرمجية مثل واجهة سطر الأوامر في نظام التشغيل وبرامج إدارة الخوادم Unix.

  • واجهة المستخدم الصوتية:

تعتمد واجهة المستخدم الصوتية على التفاعل الصوتي بين المستخدم والتطبيق، يستخدم الاستجابة الصوتية للأوامر والأسئلة المطروحة من قبل المستخدم وتقديم الإجابات الصوتية المناسبة، تتطور تكنولوجيا واجهة المستخدم الصوتية بمزيد من التقدم في مجال التعرف على الصوت وتوليد الكلام الاصطناعي.

اقرأ أيضا: شركة تطوير الويب في السعودية

  • واجهة المستخدم الحسية (Haptic UI):

واجهة المستخدم الحسية تستخدم الملاحظات الحسية مثل التلامس والاهتزاز واللمس لتمكين التفاعل مع التطبيقات والأجهزة، وتستخدم هذه التقنية بشكل خاص في الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي تستجيب للمس والاهتزازات لتوفير تجربة تفاعلية محسنة.

  • واجهة المستخدم الافتراضية (Virtual UI):

تستخدم واجهة المستخدم الافتراضية التكنولوجيا الافتراضية لإنشاء بيئة تفاعلية تمامًا تحاكي العالم الحقيقي، يتم تحقيق ه1ا بواسطة استخدام أجهزة الواقع الافتراضي والأقنعة الذكية والأجهزة المرتبطة بالحركة، تتيح واجهة المستخدم الافتراضية للمستخدمين التفاعل مع البيئة الافتراضية التي تشبه الواقع.

هذه هي بعض الأنواع الشائعة لواجهة المستخدم، وقد تجد أيضًا تركيبات واجهة المستخدم المتعددة في التطبيقات الحديثة التي تجمع بين أنواع مختلفة لتحقيق تجربة مستخدم متكاملة وممتعة.

تختلف أنواع واجهة المستخدم حسب نوع التطبيق والجمهور المستهدف والمنصة المستخدمة ويجب اختيار النوع الأنسب لتلبية احتياجات المستخدمين وتحسين تجربتهم.

كيفية تصميم واجهة مستخدم محترفة

تصميم واجهة مستخدم محترفة يتطلب الاهتمام بالتفاصيل والاستجابة لاحتياجات المستخدمين بطريقة فعالة وجذابة، وإليك بعض النصائح الأساسية لتصميم واجهة مستخدم محترفة:

  • فهم المستخدم والسياق:

قبل البدء في عملية التصميم يجب أن تتعمق في فهم المستخدمين المستهدفين ومتطلباتهم، قم بإجراء أبحاث واستبيانات لفهم احتياجاتهم وتوقعاتهم وتأكد من الأخذ في الاعتبار للعوامل الثقافية و العمرية والتقنية التي قد تؤثر على تصميم الواجهة كما يجب أن تفهم السياق الذي سيتم استخدام التطبيق أو المنتج فيه، مثل البيئة والمهام المحتملة والأهداف المرجوة.

  • بساطة التصميم:

يجب أن تكون واجهة المستخدم سهلة الاستخدام وبسيطة المظهر، وتجنب الإفراط في التعقيد والتجاويف الزائدة.

استخدم تصميم نظيف ومباشر يركز على الأهم ويوفر تجربة سلسة للمستخدم، قم بتنظيم المعلومات والعناصر بشكل منطقي واستخدم تصميم مرئي متجانس يعكس الهوية المرجوة للمنتج.

  • تصميم تفاعلي فعال:

يجب أن تكون واجهة المستخدم تفاعلية و مستجيبة لإجراءات المستخدم، استخدم تأثيرات الحركة والانتقال بشكل حكيم لتحسين تجربة المستخدم وتسهيل التفاعل وتأكد من استخدام تأثيرات بصرية وصوتية مناسبة لتوجيه المستخدم وتعزيز تجربته.

  • تنظيم وتسميه العناصر:

يجب أن تنظم العناصر والأزرار والقوائم بشكل منطقي بحيث يكون سهلًا للمستخدمين العثور على ما يحتاجونه، استخدم تسميات واضحة ومفهومة للعناصر وتجنب الاختصارات غير المعتاد، يجب أن تكون المسميات واضحة وموجهة للمستخدم وتعكس الوظيفة المرجوة من العنصر.

  • استخدام الألوان والرموز بشكل فعال:

استخدم الألوان والرموز بحذر لتسهيل التفاعل والتوجيه، قم بتحديد لون بارز للعناصر المهمة واستخدم تدرجات الألوان لإضفاء عمق وحيوية على التصميم، قم بتوفير رموز واضحة ومعترف بها للإشارات العامة مثل زر العودة أو زر الحذف.

  • اختبار وتقييم التصميم:

بمجرد الانتهاء من تصميم الواجهة يجب عليك إجراء اختبارات وتقييمات لضمان جودة التصميم وفاعليته، قم بإجراء اختبارات تفاعلية مع مستخدمين فعليين للتحقق من قابلية الاستخدام وتحسينات التصميم المحتملة.

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

باختلاف نوع المنتج أو التطبيق قد توجد أيضًا أنواع مختلفة من تصميم الواجهة مثل واجهة المستخدم للهاتف الذكي أو واجهة المستخدم للويب، لذلك يجب أن تأخذ في الاعتبار المتطلبات والتوجهات الخاصة بالمنصة والجمهور المستهدف.

باختصار تصميم واجهة مستخدم محترفة يعتمد على فهم المستخدم وتوقعاته وتقديم تجربة سلسة وفعالة، من خلال التركيز على البساطة وتصميم تفاعلي فعال، وتنظيم العناصر، واستخدام الألوان والرموز بشكل محكم، يمكنك تحقيق واجهة مستخدم تلبي احتياجات المستخدمين وتوفر تجربة ممتازة.

ما هي البرامج المستخدمة في تصميم واجهة المستخدم؟

في عملية تصميم واجهة المستخدم يعتمد المصممون على مجموعة من البرامج والأدوات لتحقيق التصميم المرغوب وتجربة مستخدم متميزة، فيما يلي سنستعرض بعض البرامج المشهورة والمستخدمة على نطاق واسع في تصميم واجهة المستخدم:

  • Adobe Photoshop:

يُعتبر Adobe Photoshop أحد أبرز البرامج المستخدمة في تصميم واجهة المستخدم، يتيح Photoshop إنشاء تصاميم مرئية متعددة الطبقات والعناصر، وتعديل الألوان والنصوص، وتطبيق التأثيرات والتحسينات على الصور، يتم استخدام Photoshop لتصميم الواجهات الثابتة و الأيقونات والرموز والرسومات التفصيلية.

  • Sketch:

يُعتبر Sketch أداة شائعة لتصميم واجهة المستخدم في بيئة macOS، يوفر Sketch مجموعة واسعة من الميزات المخصصة لتصميم واجهة المستخدم، بما في ذلك إنشاء نماذج سلكية وتصميم الرسومات المتجهة وإدارة الألوان والأنماط والرموز، يتميز Sketch بواجهة بسيطة وسهلة الاستخدام وقدرات تعاونية قوية.

  • Adobe XD:

Adobe XD هو برنامج تصميم واجهة مستخدم متكامل يهدف إلى تسريع عملية تصميم واجهة المستخدم، يتميز بواجهة مستخدم بسيطة وسهلة الاستخدام ويوفر أدوات لإنشاء تصاميم سلكية وتفاعلية، وتصميم الأنماط والرموز، وتجربة تصميم متعددة الأجهزة والشاشات.

  • Figma:

Figma هو أداة تصميم واجهة مستخدم مستندة إلى السحابة وتعتبر منصة تعاونية قوية لفرق التصميم، يتيح Figma للمصممين إنشاء تصاميم واجهة المستخدم التفاعلية، والعمل على المشروعات بشكل مشترك في الوقت الفعلي، وتوفير روابط مشاركة للتعليق والمراجعة، يمكن الوصول إلى Figma عبر المتصفح ويتوفر له تطبيقات سطح المكتب.

  • InVision:

InVision هو أداة تصميم وتجربة مستخدم قوية تسهل عملية تصميم واجهة المستخدم وتجعل التفاعل بين المصممين وفرق التطوير أكثر سهولة، يتيح InVision انشاء نماذج سلكية وتفاعلية ومشاركتها مع الفرق، وتصميم نماذج تجريبية قابلة للنقر، وتنسيق التعليقات والملاحظات.

  • Axure RP:

Axure RP هو برنامج تصميم متقدم يهدف إلى إنشاء نماذج سلكية وتصميم واجهة المستخدم بطريقة تفاعلية، يتيح Axure RP إضافة سلوك وتفاعلات معقدة للعناصر، وتصميم الأنماط والرموز، وإنشاء مستندات توصيف مفصلة للتطبيق.

هذه بعض البرامج المستخدمة على نطاق واسع في تصميم واجهة المستخدم، ومع تطور الصناعة والتكنولوجيا، قد تظهر أدوات جديدة تلبي احتياجات المصممين بشكل أفضل، من المهم أن يكون لدى المصممين المعرفة بالأدوات المختلفة وقدرة على تحديد الأداة المناسبة لمشروعهم واحتياجاتهم الخاصة.

ما هي مراحل تصميم UI و UX؟

تصميم واجهة المستخدم (UI) وتجربة المستخدم (UX) هما عمليتان أساسيتان في تطوير تطبيقات الويب والهواتف المحمولة والبرامج الحاسوبية، تتألف هاتين العمليتين من مراحل متعددة لضمان توفير تجربة مستخدم ممتازة وتصميم واجهة جذابة وسهلة الاستخدام، في هذا المقال، نستعرض المراحل الرئيسية لتصميم UI و UX.

  • مراحل تصميم واجهة المستخدم (UI):

    الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

    الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

  1. البحث والتحليل: تبدأ عملية تصميم واجهة المستخدم بفهم المستخدمين المستهدفين ومتطلباتهم، يتطلب ذلك إجراء بحوث وتحليلات لفهم احتياجات المستخدمين وتوقعاتهم من التطبيق، يتم جمع المعلومات المتعلقة بالجمهور المستهدف والأهداف والمنافسين والاتجاهات الحالية في التصميم.
  2. تصميم السلكيات (Wireframing): في هذه المرحلة، يتم إنشاء سلكيات أو نماذج مبدئية لتصميم الواجهة، يركز السلكيات على تنظيم العناصر والمحتوى والترتيب العام للواجهة بدون الاهتمام بالتفاصيل التصميمية، يساعد هذا الإجراء في تحديد هيكل الواجهة وتنسيق العناصر الأساسية.
  3. تصميم العناصر والأسلوب (Visual Design): في هذه المرحلة، يتم تحويل السلكيات إلى تصميمات مرئية تعكس الأسلوب والهوية البصرية للتطبيق، يتضمن ذلك تصميم الألوان والخطوط والأيقونات والرسومات وغيرها من العناصر المرئية، يهدف التصميم المرئي إلى تعزيز التفاهم وتوجيه المستخدم وخلق تجربة جذابة واستثنائية.
  • مراحل تصميم تجربة المستخدم (UX):
  1. البحث وتحليل المستخدم: تشمل هذه المرحلة إجراء أبحاث ودراسات لفهم الجمهور المستهدف واحتياجاتهم وأهدافهم وسياق استخدام التطبيق، يتم تحليل البيانات المجمعة لتحديد التحسينات الممكنة في تجربة المستخدم.
  2. تصميم المستخدم (User Design): في هذه المرحلة، يتم تصميم وتحديد رحلة المستخدم (User Journey)، وهي سلسلة من الخطوات والتفاعلات التي يقوم بها المستخدم لتحقيق هدف معين داخل التطبيق، يتم تحليل كل خطوة في رحلة المستخدم لضمان سلاسة التجربة وسهولة الاستخدام.
  3. تصميم الاختبار والتجربة (Testing and Prototyping): في هذه المرحلة، يتم إنشاء نماذج تفاعلية لتجربة المستخدم، يتيح ذلك للمصممين والمطورين اختبار التصميم وتفاعلات المستخدم في بيئة واقعية وجمع الملاحظات والتعليقات لإجراء التحسينات اللازمة.
  4. التنفيذ والتطوير: في هذه المرحلة، يتم تحويل التصميمات والنماذج إلى واجهة مستخدم فعلية عبر التطوير والتنفيذ، يتم ضمان اتباع أفضل الممارسات في تطوير الواجهة وتحقيق التوافق مع متطلبات النظام والأجهزة المختلفة.
  5. التقييم والتحسين: بعد إطلاق التطبيق، يتم متابعة استخدام المستخدمين وجمع الملاحظات والتعليقات من أجل تقييم تجربة المستخدم وتحسينها، يتم استخدام تحليلات المستخدم واختبارات الاستخدام لتحديد المشاكل وتطوير حلول لتعزيز الأداء والتفاعلية.

باختصار، عملية تصميم واجهة المستخدم وتجربة المستخدم تتضمن عدة مراحل تتفاعل وتتلاشى في بعضها البعض، تهدف هذه المراحل إلى تحقيق توازن بين الجمالية وسهولة الاستخدام والتجربة الشخصية للمستخدم لضمان تطوير تطبيق ناجح ومرضٍ وفعَّال يلبي احتياجات وتوقعات المستخدمين.

لذلك عليك معرفة الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم ومعرفة ما يفعله واهمية كل قسم منهم حتى تستطيع تصميمها بشكل محترف و استثنائي وفريد من نوعه.

2 thoughts on “الفرق بين واجهة المستخدم وتجربة المستخدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركة جياد للتسويق الرقمي

نفتح آفاق جديدة في عالم التسويق الرقمي لتحقيق الصدارة بشكل ملحوظ من خلال خبراء التسويق لبناء استراتيجيات تسويقية متكاملة فعالة لزيادة الوعي بعلامتك التجارية وجذب عملاء أكثر، ابدأ معنا رحلة التسويق الرقمي وحقق أقصى أرباح.

الطائف – حي السلطانه, 7424
مكتب مؤسسة جياد للخدمات التسويقية

شركاء النجاح

صفحاتنا

خدماتنا

الدعم الفني

التوثيق

الحقوق محفوظة جياد للتسويق رقمي 

error: Content is protected !!
×