Homeتحديثات قوقلUncategorizedتحديثات قوقل

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل، تحديثات قوقل هي تحديثات يقوم بها محرك البحث الشهير قوقل على نظامه وخوارزمياته، بهدف تحسين جودة النتائج التي يعرضها للمستخدمين، وتحسين تجربتهم عند البحث عن المعلومات على الإنترنت.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل يتم إطلاقها بشكل منتظم، حيث يقوم فريق البحث والتطوير في قوقل بالعمل على تحديث الخوارزميات والنظام بشكل دائم، وذلك بهدف الاستجابة لتغيرات مستمرة في عالم الويب وتقنيات البحث، وتحديث التقنيات القديمة وتطويرها لتلبية احتياجات المستخدمين.

ومن بين التحديثات الشهيرة التي قامت بها قوقل في السنوات الأخيرة هي “تحديث باندا” و”تحديث بينغوين” و”تحديث همنجبيرد” و”تحديث برافو”. وقد جاءت تحديثات قوقل بعد اكتشاف عدة ممارسات سيئة من قبل بعض المواقع الإلكترونية والشركات المحتالة التي كانت تستخدم تقنيات غير أخلاقية للظهور في صفحات نتائج البحث، مما أثر سلباً على جودة النتائج وتجربة المستخدمين.

وتركز تحديثات قوقل على عدة مجالات، بما في ذلك تحسين الأمان والخصوصية، والجودة والموثوقية، وسرعة الأداء، وتجربة المستخدم وسهولة الاستخدام، وغيرها من المجالات التي تؤثر على جودة النتائج التي يعرضها قوقل للمستخدمين.

ما هو مدى عمق تحديثات قوقل؟

و تحديثات قوقل ليست محصورة فقط على محرك البحث، بل تشمل أيضاً تحديثات على منتجات أخرى منتشرة في العالم الرقمي، مثل نظام التشغيل “أندرويد” وخدمة البريد الإلكتروني “جيميل” ومنصة الفيديو “يوتيوب”، وغيرها من المنتجات التي تقدمها شركة قوقل.

من الجدير بالذكر أن تحديثات قوقل قد تؤثر بشكل كبير على مواقع الويب، حيث يتم تحسين النظام بشكل دائم لتفادي الاستغلال السيئ للثغرات الأمنية وتحسين جودة الصفحات وزيادة مصداقيتها، مما يعزز تصدر الصفحات الأكثر جودة في نتائج البحث.

ولهذا السبب، يجب على أصحاب المواقع والشركات التي تتمركز على الإنترنت أن يكونوا على علم بالتحديثات الجديدة التي يتم إطلاقها بشكل منتظم، وتحسين محتوى الموقع وتحسين تجربة المستخدمين، والتركيز على جودة الصفحات والمحتوى بشكل عام.

في النهاية، تعتبر تحديثات قوقل أساسية لتطوير وتحسين نظام البحث، وتحسين جودة النتائج التي يقدمها للمستخدمين، ويعد تطويرها من أهم الأولويات التي تتبناها شركة قوقل لتحسين تجربة المستخدمين فى الانترنت.

متى تأسست قوقل؟

شركة قوقل هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات، تأسست في عام 1998 ومقرها الرئيسي في مدينة ماونتن فيو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، تعتبر قوقل من أكبر الشركات التكنولوجية في العالم وتشغل موظفين في مختلف أنحاء العالم.

تعمل شركة قوقل في العديد من المجالات والصناعات التقنية، بدءًا من محرك البحث الشهير “جوجل” الذي يستخدمه ملايين الأشخاص حول العالم، وصولاً إلى البرمجيات والأجهزة الذكية، وخدمات البريد الإلكتروني والتخزين السحابي والمواقع الإلكترونية والتطبيقات والألعاب.

تقدم قوقل أيضًا خدمات الإعلانات الرقمية وتحليلات البيانات للشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء، وتمتلك شركة قوقل العديد من المنتجات الشهيرة، مثل برنامج “جوجل درايف” لتخزين الملفات، و”جوجل مابس” لخرائط العالم وتوجيه المسارات، و”جوجل بلاي” لتنزيل التطبيقات والألعاب.

بالإضافة إلى ذلك، تتمتع شركة قوقل بسمعة قوية في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، حيث تعمل على تطوير تقنيات وخوارزميات متطورة في هذا المجال، وتسعى جاهدة لتحسين تجربة المستخدمين وتسهيل الحياة اليومية لهم.

تشغل قوقل مئات الآلاف من الموظفين حول العالم، وتتميز بثقافة الابتكار والتفكير المستقبلي، حيث تعمل على تحقيق رؤيتها لجعل المعرفة في متناول الجميع وتوفير الحلول التقنية الذكية لتوفير الخدمات والمنتجات التي تسهل حياة المستخدمين وتحسن من تجربتهم.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

مميزات شركة قوقل

تتميز شركة قوقل بالابتكار والتفكير المستقبلي، حيث تعمل على تطوير تقنيات وخدمات جديدة باستمرار، مثل نظام التشغيل “أندرويد” للهواتف الذكية، ونظام “كروم” للتصفح السريع على الإنترنت، و”جوجل جلاس” الذي يسمح للمستخدمين بالوصول إلى المعلومات والتطبيقات بدون الحاجة إلى استخدام اليدين.

وبفضل ابتكاراتها وجودتها العالية، حققت شركة قوقل نجاحًا كبيرًا في عدة مجالات، وحصلت على العديد من الجوائز والتكريمات، بما في ذلك جائزة “أفضل مكان للعمل” من مجلة فوربس، وجائزة “أفضل شركة تكنولوجية” من مجلة فاست كومباني.

وتسعى شركة قوقل إلى الحفاظ على سمعتها الجيدة والاستمرار في تقديم الحلول التقنية الذكية للمستخدمين، وتعمل على مواكبة التطورات الحديثة في عالم التكنولوجيا، وذلك من خلال استثماراتها الضخمة في البحث والتطوير والابتكار. وبفضل جهودها الحثيثة، تظل شركة قوقل واحدة من أهم الشركات التقنية في العالم، ومن الأسماء الرائدة في عالم الابتكار والتقنية.

تحديثات قوقل لعام 2022

مع بداية عام 2022، يتوقع الكثيرون أن تعزز شركة جوجل تحديثاتها وتحسيناتها المستمرة لتحسين جودة النتائج التي يقدمها للمستخدمين، ولكن لا يوجد حتى الآن معلومات رسمية عن تحديثات قوقل القادمة، لذلك نحن بحاجة إلى الاستناد إلى الاتجاهات السابقة والتوقعات لتحديد ما سيكون عليه المستقبل.

من المتوقع أن يستمر التركيز على جودة المحتوى والموقع الذي يتم تقديمه للمستخدم، حيث يتم تحديد مصدر المحتوى وجودته باعتباره عاملًا رئيسيًا في نتائج البحث، سيستمر تركيز جوجل على تحسين الأداء الفني وسرعة التحميل، وهو شيء مهم لتجربة المستخدم في الإنترنت.

كما أن جوجل يعمل على تعزيز البحث الصوتي وتحسينه لتسهيل الحصول على النتائج الدقيقة في أي وقت وفي أي مكان.

وفي ظل الجهود المتواصلة لمكافحة الخدمات الضارة عبر الإنترنت، قد يستمر جوجل في تحسين مراقبة الإعلانات وتعزيز الأمان الرقمي للمستخدمين، وفي نفس الوقت تعزيز خصوصية المستخدمين من خلال تحسين سياسات حماية البيانات.

بشكل عام، ستستمر جوجل في تحسين وتطوير منصاتها المتعددة وخدماتها لتحسين تجربة المستخدم، وربما ستقوم بإطلاق ميزات جديدة وأدوات لتحسين محرك البحث الخاص بها، وفي النهاية، يتوقع أن تظل جوجل متحفزة وملتزمة بتطوير أدواتها و خدماتها وتحسينها بصورة مستمر لتلبية احتياجات المستخدمين ومواكبة التغيرات في السوق والتكنولوجيا.

ويمكن أن يشمل ذلك تحديثات  قوقل في خوارزميات محرك البحث الخاص بجوجل وإدخال ميزات جديدة لتحسين البحث والعثور على المعلومات بسهولة أكبر، وقد تتضمن هذه الميزات تطبيقات جديدة للذكاء الاصطناعي وتعزيز البحث الصوتي.

ومن المرجح أيضًا أن تستمر جوجل في تعزيز الأمان والخصوصية على الإنترنت، وذلك من خلال إجراء تحديثات قوقل لتعزيز الأمان والخصوصية على المستوى الشخصي، وتحسين البيانات التي يتم جمعها ومشاركتها مع الشركاء والإعلانات.

وبشكل عام، يمكن القول إن تحديثات قوقل في عام 2022 ستستمر في التركيز على تحسين جودة المحتوى والموقع، والأداء التقني، وتعزيز الأمان والخصوصية، ومواصلة تطوير الخدمات والمنصات لتلبية احتياجات المستخدمين وتحسين تجربتهم.

وعلى الرغم من أننا لا نعرف بالضبط ما سيتم إطلاقه من تحديثات قوقل، إلا أن الشركة لديها سجل حافل في التحسين المستمر، ومن المؤكد أن تحديثات قوقل ستستمر في تحسين وتطوير خدماتها في المستقبل.

تحديث المحتوى المساعد

في الخامس من ديسمبر عام 2022، قامت شركة جوجل بإطلاق تحديث جديد لخوارزمية محرك البحث الخاص بها، والذي يتعلق بتحديث المحتوى المساعد، وقد أثر هذا التحديث على العديد من المواقع والمدونات التي تعتمد على حركة المرور العضوية من جوجل.

تهدف هذه الخطوة إلى تحسين جودة المحتوى وتوفير تجربة مستخدم أفضل لمستخدمي جوجل عند البحث عن المعلومات، ويستند التحديث الجديد للمحتوى المساعد على تقنية الذكاء الاصطناعي، والتي تساعد على تحليل المحتوى بطريقة أفضل وتقديم النتائج الأكثر صلة وجودة.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

تعتمد عملية تقييم المحتوى الجديدة على العديد من العوامل المختلفة، مثل جودة المحتوى، ومصداقية الموقع، وتجربة المستخدم، وغيرها من العوامل الأخرى. ومن أهم مميزات التحديث الجديد هي التركيز على جودة المحتوى والتحقق من صحته، وتجنب الروابط المخادعة والمحتوى المكرر، والتركيز على توفير معلومات ذات جودة عالية للمستخدمين.

وتشير التقارير إلى أن هذا التحديث أثر بشكل كبير على العديد من المواقع والصفحات، حيث أدى إلى تراجع بعض المواقع في ترتيب البحث، بينما ارتفعت ترتيب بعض المواقع الأخرى التي تمتلك محتوى عالي الجودة والمفيد للمستخدمين.

تحديث البريد العشوائي

في 19 أكتوبر عام 2022، أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد يتعلق بالبريد العشوائي، والذي يهدف إلى تحسين جودة البريد الإلكتروني وتقليل البريد العشوائي الذي يتلقاه المستخدمون، يتميز التحديث الجديد بتقنيات متقدمة للذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، حيث يتم تحليل المحتوى والرسائل الإلكترونية المرسلة وتصنيفها بشكل أكثر دقة، وذلك باستخدام معايير وضوابط جديدة.

وتعمل جوجل على تقليل البريد العشوائي الذي يصل إلى البريد الوارد للمستخدمين، وذلك بتصفية الرسائل الإلكترونية التي تحتوي على محتوى غير مرغوب به، مثل الإعلانات العشوائية والبريد العشوائي الذي يحتوي على رسائل تسويقية غير مرغوب فيها.

خصائص تحديث البريد العشوائي

بالإضافة إلى ذلك، يتيح التحديث الجديد للمستخدمين إمكانية الإبلاغ عن البريد العشوائي الذي يصل إلى البريد الوارد، وبالتالي يمكن لجوجل تحليل هذه التقارير وتحسين عملية تصفية البريد العشوائي.

ويعتبر التحديث الجديد للبريد العشوائي خطوة هامة في تحسين تجربة المستخدمين، وتوفير بيئة أكثر أمانًا وأمانًا على الإنترنت. كما يساعد على تقليل البريد العشوائي الذي يتلقاه المستخدمون، مما يوفر الوقت والجهد في معالجة البريد الإلكتروني غير المرغوب فيه.

وفي النهاية، يجب على المستخدمين الحرص على تحديث برامجهم وتطبيقاتهم بشكل دوري، و تفادي النقر على الروابط المرفقة في البريد الإلكتروني الذي يظهر أنه مريب أو يحتوي على محتوى غير مألوف، كما يجب التأكد من استخدام برامج مضادة للفيروسات وتحديثها بشكل دوري، والحرص على استخدام كلمات مرور قوية وفريدة لكل حساب.

وبالتالي، يعتبر تحديث جوجل الجديد للبريد العشوائي خطوة مهمة في محاربة البريد العشوائي وتحسين تجربة المستخدمين على الإنترنت، ويتطلب من المستخدمين الحذر والتيقظ عند التعامل مع البريد الإلكتروني والحرص على استخدام أفضل الممارسات الأمنية.

تحديث إظهار أسماء المواقع فى الجوال

أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد في خوارزمية محرك البحث للهواتف الجوال في 14 أكتوبر عام 2022. ويتعلق هذا التحديث بطريقة عرض نتائج البحث للمستخدمين على هواتفهم الذكية، حيث سيظهر اسم الموقع بشكل واضح وبارز في النتائج، وذلك بهدف تحسين تجربة المستخدم وتوفير معلومات أكثر وضوحاً ودقة.

ومن خلال هذا التحديث، سيكون بمقدور المستخدمين الحصول على معلومات أكثر تفصيلاً حول المواقع التي يتم البحث عنها، وبالتالي ستزيد فرص العثور على المعلومات التي يبحثون عنها بسهولة وسرعة.

كما يأتي هذا التحديث كجزء من جهود جوجل المستمرة لتحسين تجربة المستخدم على الإنترنت، ولتعزيز الثقة والشفافية في النتائج التي يتم عرضها للمستخدمين. ومن المتوقع أن يحظى هذا التحديث بترحيب كبير من قبل المستخدمين، حيث سيتيح لهم الوصول إلى المعلومات التي يحتاجونها بسهولة وسرعة، وبدون الحاجة إلى البحث العنيف على الصفحات الخلفية من نتائج البحث.

وبشكل عام، فإن تحديث جوجل الجديد لعرض أسماء المواقع بشكل واضح وبارز في نتائج البحث للهواتف الجوال، سيكون إضافة مهمة لتجربة المستخدم ويعكس التزام جوجل بتحسين خدماتها وتوفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين.

تحديث مراجعة المنتجات

في 20 سبتمبر عام 2022، أعلنت شركة جوجل عن إطلاق تحديث جديد يتعلق بمراجعة المنتجات على محرك البحث الخاص بها، يهدف هذا التحديث إلى توفير معلومات أكثر دقة وشمولية للمستخدمين الذين يبحثون عن المنتجات على الإنترنت، وذلك عن طريق تحسين البيانات والمعلومات التي تظهر في نتائج البحث.

وتعتمد فكرة هذا التحديث على تقييم المنتجات من خلال مصادر موثوقة واعتمادية، وعرض تقييمات العملاء والمستخدمين الآخرين، وكذلك المواصفات الفنية للمنتجات، وميزاتها وعيوبها. وبفضل هذا التحديث، يمكن للمستخدمين الحصول على معلومات أكثر دقة وشمولية عن المنتجات التي يرغبون في شرائها، والتي يمكن أن تساعدهم في اتخاذ قرارات شراء أكثر فهمًا ووعيًا.

ويعتبر هذا التحديث إضافة هامة لخدمات جوجل، حيث يأتي كجزء من جهودها المستمرة لتحسين تجربة المستخدم على الإنترنت، كما يعكس هذا التحديث التزام جوجل بالتميز والجودة في الخدمات التي تقدمها، وتوفير محتوى أكثر دقة ومصداقية للمستخدمين.

علاوة على ذلك، يمكن أن يكون هذا التحديث مفيدًا للشركات والمتاجر الإلكترونية، حيث يمكن لهذه الشركات تحسين تقييماتها وتقديم معلومات شاملة حول منتجاتها، مما يساعد في زيادة المبيعات والنمو الاقتصادي.

هدف تحديث مراجعة المنتجات

باختصار، يهدف تحديث جوجل لمراجعة المنتجات إلى توفير تجربة شراء أفضل للمستخدمين على الإنترنت وتحسين جودة النتائج الظاهرة في نتائج البحث، وتهدف Google إلى تعزيز الثقة في المنتجات المعروضة في نتائج البحث وتحسين تجربة المستخدم بشكل عام، وذلك عن طريق التأكد من صحة وجودة المعلومات المتعلقة بالمنتجات التي تظهر في النتائج.

ويمكن لأصحاب المواقع التي تتعامل مع المنتجات الالكترونية تقديم طلبات لمراجعة منتجاتهم، حيث يتم تحديد متطلبات المراجعة بشكل واضح وشامل. وبعد إرسال طلب المراجعة، ستقوم Google بمراجعة المنتج وتحديد ما إذا كان يستوفي معاييرها للجودة والموثوقية.

وإذا تمت الموافقة على المنتج، فسيظهر بشكل واضح في نتائج البحث، مما يزيد من فرصة الوصول إلى المزيد من المستخدمين وزيادة المبيعات، وإذا لم يتم الموافقة على المنتج، فسيحصل أصحابه على تقرير يوضح الأسباب التي أدت إلى عدم الموافقة، ويمكنهم العمل على تحسين جودة منتجاتهم وإعادة تقديم طلب المراجعة في وقت لاحق.

تحديثات قوقل الأساسية

في 12 سبتمبر عام 2022، أعلنت شركة جوجل عن إطلاق التحديث الأساسي الجديد لمحرك البحث الخاص بها، والذي تم تسميته باسم “Google Core Update”، وهو تحديث شامل يهدف إلى تحسين جودة نتائج البحث وجعلها أكثر صدقًا ودقةً وموثوقيةً.

وقد شمل هذا التحديث العديد من المجالات والمعايير التي تؤثر على نتائج البحث، بما في ذلك محتوى الموقع، وتجربة المستخدم، والعلامات التجارية والروابط، ومحتوى الفيديو والصور، والعوامل الاجتماعية والتقنية، وغيرها.

وتشير التقارير إلى أن هذا التحديث تأثرت به بشكل كبير مواقع الإنترنت التي تنافس في مجالات تتعلق بالصحة والطب والتغذية واللياقة البدنية والعلاجات البديلة والطب النفسي والتداوي بالأعشاب وغيرها، كما شهدت مواقع الأخبار والإعلام أيضًا بعض التغييرات الهامة.

ويهدف التحديث الأساسي لجوجل إلى توفير نتائج أفضل لمستخدمي الإنترنت وتحسين تجربتهم في استخدام محرك البحث، وذلك من خلال تحسين الجودة والدقة والموثوقية لنتائج البحث، ويتطلع الكثير من أصحاب المواقع إلى الاستفادة من هذا التحديث من خلال تحسين محتواهم وتجربة المستخدم على موقعهم.

التغييرات الأساسية في تحديثات قوقل

وبالإضافة إلى ذلك، يحث التحديث الأساسي المواقع على الالتزام بمعايير جوجل الصارمة فيما يتعلق بالجودة والمحتوى والتجربة الإيجابية للمستخدمين، مما يعزز ترتيبهم في نتائج البحث، وفيما يتعلق بالتغييرات الأساسية في هذا التحديث، فقد أشارت جوجل إلى العديد من التغييرات الرئيسية التي تم إجراؤها، ومن بين هذه التغييرات:

  1. تحسينات في جودة الصفحة: يتم تحسين جودة الصفحة لضمان أن تكون المحتويات ذات صلة وجيدة الجودة وتحقق متطلبات البحث الخاصة بالمستخدم.
  2. تحسين البحث الصوتي: يتم تحسين نتائج البحث الصوتي لجعلها أكثر دقة واستجابة للأوامر الصوتية المختلفة.
  3. تحسينات في التحكم بالخصوصية: تتمثل هذه التحسينات في تطبيق إجراءات إضافية لحماية بيانات المستخدم وتعزيز الخصوصية.تحسين تجربة المستخدم: يتم تحسين تجربة المستخدم في البحث وتعزيز الراحة والملاءمة.
  4. البحث اللحظي: تتمثل هذه الميزة في إضافة ميزة البحث اللحظي للسماح للمستخدمين بالبحث عن المعلومات الحية بشكل فوري.

علاوة على ذلك، أشارت جوجل إلى أن هذا التحديث ليس فقط يحسن تجربة البحث والاستجابة، ولكنه أيضًا يساعد في الحد من التلاعب والتحايل في نتائج البحث ويعزز الشفافية في الأساليب المستخدمة لتصنيف صفحات الويب، وفي النهاية، يهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدم وتحقيق أفضل نتائج البحث للمستخدمين في جميع أنحاء العالم.

تحديث المحتوى المساعد

في 25 أغسطس عام 2022، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لخوارزمية البحث الخاصة بها يُعرف باسم “المحتوى المساعد” (Helper Content). ويهدف هذا التحديث إلى تحسين جودة نتائج البحث من خلال تسهيل الوصول إلى المعلومات المفيدة و المناسبة لاحتياجات المستخدمين.

تتميز هذه الخوارزمية بالقدرة على التعرف على النوع الأمثل للمحتوى الذي يحتاجه المستخدم وفقًا لنوع البحث الذي يقوم به، مثل الاستفسارات الطبية أو المعلومات السياحية أو الاستفسارات التعليمية، كما تعتمد الخوارزمية على تقييم المحتوى بشكل شامل بما في ذلك الصور والفيديو والصفحات الإلكترونية المختلفة.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

بموجب هذا التحديث، ستتحسن جودة نتائج البحث بشكل كبير من خلال زيادة معدل الاستجابة للاستفسارات الخاصة بالمستخدمين، وتحديد المحتوى الذي يتناسب مع احتياجاتهم واهتماماتهم، كما سيساعد التحديث أيضًا في منع ظهور المحتوى الضعيف والمخادع، وزيادة الثقة في نتائج البحث.

وفيما يتعلق بالمحتوى النصي، سيتم تقييم النص المكتوب بشكل أعمق من قبل الخوارزمية، وسيتم النظر في عوامل مثل الصفحات المرتبطة بالمحتوى وجودة المصادر المستخدمة والإثباتات العلمية الصحيحة. كما سيتم النظر في سياق المحتوى وجودة التوجيهات والإرشادات الواضحة.

معلومات هامة عن المحتوى المساعد

يعتبر تحديث المحتوى المساعد الذي أطلقته جوجل في 25 أغسطس عام 2022 من أهم تحديثات قوقل التي تم إطلاقها على محرك البحث الشهير. ويأتي هذا التحديث في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها جوجل لتحسين نتائج البحث وجعلها أكثر دقة وفائدة للمستخدمين.

ويهدف هذا التحديث إلى تحسين جودة النتائج التي يتم عرضها للمستخدمين عند البحث عن معلومات على الإنترنت، وذلك من خلال تزويدهم بالمزيد من المعلومات الصحيحة والدقيقة حول المواضيع التي يبحثون عنها.

ومن أبرز مميزات هذا التحديث هي زيادة العدد الكلي للمحتوى المساعد المتاح على جوجل، وتحسين جودته ودقته. كما يتضمن التحديث أيضًا تحسينات في خوارزمية البحث، وذلك لتحسين نتائج البحث وجعلها أكثر دقة وفائدة للمستخدمين.

ومن الجدير بالذكر أن هذا التحديث يأتي بعد سلسلة من تحديثات قوقل التي أطلقتها جوجل خلال السنوات الأخيرة، والتي تهدف جميعها إلى تحسين نتائج البحث وجعلها أكثر دقة وفائدة للمستخدمين، وتشير التوقعات إلى أن جوجل ستواصل إطلاق التحديثات المستمرة على محرك البحث الخاص بها في المستقبل، وذلك للحفاظ على مكانتها كأحد أهم محركات البحث في العالم وتلبية احتياجات المستخدمين.

حريق مركز بيانات قوقل

في 9 أغسطس 2022 ، تعرض مركز بيانات جوجل في مدينة ستراسبورغ الفرنسية لحريق ، مما تسبب في انقطاع الكهرباء عن بعض خوادم الشركة. وأدت هذه المشكلة إلى اضطرابات في خدمة الحركة المرورية في جوجل.

تعد خدمة حركة المرور في جوجل واحدة من الأدوات الأكثر استخدامًا و أهمية للمستخدمين للتحقق من حالة الطرق وحركة المرور الحالية والوصول إلى وجهتهم بسهولة. وقد أثر هذا الانقطاع على عدد كبير من المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

تحركت جوجل بسرعة لحل المشكلة وتحديد مصدر الانقطاع. وفي بيان رسمي صادر عن الشركة ، أعلنت جوجل أن خدمة حركة المرور قد تأثرت بشكل كبير وتحدثت عن الخطوات التي تم اتخاذها لحل المشكلة واستعادة الخدمة إلى المستخدمين.

وعلى الرغم من أن جوجل قد استعادت الخدمة بسرعة ، فإن هذا الحادث يذكرنا جميعًا بأهمية البنية التحتية المتينة والقوية للإنترنت وأن التقنية ليست خالية من المشاكل والأخطاء التي يجب التعامل معها بحرص.

مع ظهور المزيد من تحديثات قوقل والتطورات التكنولوجية، لا يمكن أن يكون هناك ضمان بأن لا تحدث مشاكل تقنية أو توقفات في الخدمات الرقمية، وهذا ما حدث في أغسطس، حيث تعرضت خدمة جوجل مابس لانقطاع في تحديثات حركة المرور، مما تسبب في تعطل تحديثات حركة المرور على تطبيق جوجل مابس في بعض المناطق.

ماهو سبب حريق مركز بيانات قوقل؟

تم تقرير أن السبب وراء ذلك هو حريق في مركز بيانات جوجل في مدينة ستراسبورغ الفرنسية. وبسبب تلك الحادثة، فإن خدمة حركة المرور في تطبيق جوجل مابس أصبحت غير متاحة في بعض المناطق لعدة ساعات، مما تسبب في حالة من الارتباك والتأخير لدى المستخدمين.

وبالرغم من أن جوجل لم تصدر بيانًا رسميًا حول الحادثة، فإنها عملت على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن، حيث تم إصلاح الخلل واستئناف تحديثات حركة المرور في تطبيق جوجل مابس في وقت لاحق من اليوم نفسه.

يتعلم المستخدمون من مثل هذه الأحداث النادرة أنه لا يمكن الاعتماد على خدمات الإنترنت بشكل كامل، حتى لو كانت مدعومة من شركات كبيرة مثل جوجل، وبدلاً من ذلك يجب أن يبحثوا عن بدائل أخرى في حالات الطوارئ.

في النهاية، تظل جوجل واحدة من أكبر وأشهر الشركات التكنولوجية في العالم، وتعمل بشكل مستمر على تحسين خدماتها وتوفير تجربة مستخدم أفضل لجميع مستخدميها في جميع أنحاء العالم.

تحديث مراجعة المنتجات الإصدار الرابع

في 27 يوليو 2022، أعلنت شركة جوجل عن إطلاق الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات التي تستخدمها لتحسين نتائج البحث المرتبطة بالمنتجات. يأتي هذا الإصدار بتحسينات كبيرة للتعرف على المنتجات وتصفية البيانات، وهو ما يساعد على تحسين نتائج البحث للمستخدمين.

تتيح خوارزمية مراجعة المنتجات لجوجل تحديد ما إذا كانت صفحة ويب تحتوي على معلومات دقيقة حول منتجات محددة وتصفها بشكل صحيح. وتستخدم جوجل هذه المعلومات لتحسين نتائج البحث عن المنتجات وعرضها بشكل أكثر دقة واكتمالًا للمستخدمين.

يعتبر الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات الأحدث والأكثر تطورًا، حيث يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة النتائج المقدمة للمستخدمين. وقد أشارت جوجل إلى أن هذا الإصدار يركز بشكل خاص على تحسين مراجعة المنتجات المتعلقة بالصحة والعلاجات الطبية، وهي مجالات تتطلب دقة عالية ومعلومات دقيقة للغاية.

ومن بين التحسينات التي جاء بها الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات هي تحسينات في تعرف الخوارزمية على الأدوات والعلاجات الطبية المختلفة، وتعرفها على الشروط الصحية المختلفة وما إذا كانت الصفحة تزود بمعلومات دقيقة حول هذه الشروط.

مميزات الإصدار الرابع من تحديث مراجعة البيانات

قد أدخل الإصدار الجديد العديد من الميزات المتقدمة التي تجعل عملية مراجعة المنتجات أكثر فعالية ودقة، وفيما يلي سنلقي نظرة على بعض من ميزات الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات:

  • تحسينات في تصنيف الصفحات: 

يستخدم الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات تقنيات تعلم الآلة المتقدمة لتحسين تصنيف الصفحات. ويتم ذلك من خلال تحليل الكلمات والعبارات المستخدمة في المحتوى وتحديد مدى صلتها بالمنتج المقدم.

  • تحسينات في تحديد الجودة: 

يعتمد الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات على عوامل متعددة لتحديد جودة المنتجات المعروضة، مثل جودة المحتوى وتجربة المستخدم والتقييمات الإيجابية والسلبية.

  • تحديثات قوقل في تصميم الواجهة: 

يتضمن الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات تحديثات قوقل في تصميم الواجهة، مما يجعلها أكثر سهولة ووضوحًا في الاستخدام.

  • تحسينات في معالجة اللغة الطبيعية: 

تتضمن الإصدار الرابع من خوارزمية مراجعة المنتجات تحسينات في معالجة اللغة الطبيعية، والتي تعمل على تحسين فهم المحتوى وترجمته إلى لغات متعددة.

اول تحديث واسع النطاق لجوجل

في يوم 25 مايو 2022، أطلقت شركة جوجل أول تحديث أساسي واسع النطاق لمحرك البحث الخاص بها، والذي أتى بالعديد من المميزات الجديدة التي تساعد المستخدمين على العثور على المحتوى الأفضل والأكثر صلة بما يبحثون عنه. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من هذه المميزات.

  1. البحث الفوري: تتيح هذه الميزة للمستخدمين العثور على النتائج بشكل أسرع، حيث يتم عرض النتائج على الفور أثناء كتابتهم للكلمات الأساسية في مربع البحث.
  2. تحسينات في البحث الصوتي: تم تحسين خوارزمية البحث الصوتي، مما يجعلها أكثر دقة وفاعلية. كما يمكن الآن استخدام البحث الصوتي لتنفيذ مهام أخرى مثل إرسال رسائل البريد الإلكتروني وإجراء المكالمات الهاتفية.
  3. تحسين البحث العام: تم تحسين البحث العام ليعرض المحتوى الأكثر صلة وأهميةً للمستخدمين. وقد تم تحسين أدوات البحث المختلفة، مثل الفلترة والترتيب، لتسهيل الوصول إلى المعلومات المطلوبة.
  4. البحث اللغوي: تم تحسين الخوارزمية اللغوية الخاصة بجوجل للتعرف على اللغة الطبيعية بشكل أفضل. وهذا يسمح للمستخدمين بالحصول على نتائج أكثر دقة وتحسين تجربة البحث الخاصة بهم.
  5. التصميم الجديد: يتميز التحديث الجديد بتصميم جديد وأنيق يسهل على المستخدمين استخدام الموقع وتنقلهم بين الصفحات بشكل أكثر سلاسة.

التحديث الثالث لمراجعة المنتجات

في 23 مارس 2022، أعلنت جوجل عن إطلاق التحديث الثالث لخوارزمية مراجعة المنتجات، وهو تحديث يهدف إلى تحسين نتائج البحث للمستخدمين وتحسين تجربتهم عند البحث عن المنتجات على جوجل. يأتي هذا التحديث بعد إطلاق التحديث الثاني في ديسمبر 2021.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

فيما يلي بعض المميزات الرئيسية للتحديث الثالث لمراجعة المنتجات:

  1. تحسين دقة البيانات: يعمل التحديث على تحسين دقة البيانات التي تستخدم في تقييم المنتجات، مما يؤدي إلى نتائج بحث أكثر دقة وموضوعية.
  2. تحسين تصنيفات المنتجات: يعتمد تصنيف المنتجات على مجموعة من المعايير المختلفة مثل الجودة والسعر ومراجعات المستخدمين ومعايير السلامة، ويهدف التحديث الجديد إلى تحسين تصنيفات المنتجات بما يتماشى مع هذه المعايير.
  3. تحسين عرض المعلومات: يهدف التحديث إلى تحسين طريقة عرض المعلومات المتعلقة بالمنتجات، وذلك من خلال تحسين شكل ومحتوى النتائج المعروضة للمستخدمين.
  4. مراجعة المنتجات القديمة: يتضمن التحديث أيضًا مراجعة المنتجات القديمة، وذلك من خلال تحديث معلوماتها وتقييمها مرة أخرى، مما يساعد على توفير معلومات دقيقة وموضوعية للمستخدمين.
  5. تحسين تجربة المستخدم: يعمل التحديث على تحسين تجربة المستخدم بشكل عام، مما يساعد على جعل عملية البحث عن المنتجات أكثر سهولة ويسرًا.

تحديث تجربة الصفحة

في 22 فبراير 2022، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا يتعلق بتجربة الصفحة. يهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدم على موقع الويب، وتحسين سرعة التحميل وسلاسة التصفح.

أحد الأسباب التي دفعت جوجل إلى إطلاق هذا التحديث هو أن المستخدمين يتوقعون أن يتم تحميل صفحات الويب بسرعة فائقة، ولذلك يركز التحديث على تحسين سرعة التحميل والأداء العام للموقع.

ومن بين الميزات الرئيسية لتحديث تجربة الصفحة الجديدة:

  1. تحسين سرعة التحميل: يسعى التحديث إلى تحسين سرعة التحميل من خلال تحسين عدد الصور والملفات التي يتم تحميلها عند فتح الصفحة، ويتضمن ذلك استخدام تقنيات الضغط والتحميل التدفقي لتحسين سرعة التحميل.
  2. تحسين تجربة المستخدم: يركز التحديث على تحسين تجربة المستخدم من خلال تحسين وضوح النصوص والصور وتحسين تجربة التنقل عبر الموقع.
  3. تحسين الأداء العام للموقع: يهدف التحديث أيضًا إلى تحسين الأداء العام للموقع من خلال تحسين تصميم الصفحة وتبسيط العناصر المختلفة على الصفحة.

وتعد تجربة الصفحة من العوامل الرئيسية التي تؤثر على ترتيب موقعك في نتائج البحث على جوجل، لذلك يجب على مالكي المواقع التأكد من أن تصميم موقعهم يتوافق مع هذا التحديث ويتماشى مع متطلبات جوجل لتحسين تجربة المستخدم والأداء العام للموقع.

تحديث عرض الأخبار

فى 6 ديسمبر 2022 قامت شركة قوقل بإطلاق ميزة جديدة وهامة فى طريقة عرض الأخبار اليومية فى صفحة النتائج حيث أن النتائج اصبح تظهر بشكل سلس ومنظم أكثر.

يهدف التحديث الجديد إلى تحسين تجربة المستخدم بالنسبة للأخبار اليومية، يتضمن هذا التحديث الجديد مجموعة من الميزات التي تجعل تصفح الأخبار اليومية أكثر سلاسة وتفصيلاً.

من بين هذه الميزات الجديدة هي تحسين طريقة البحث عن الأخبار اليومية، حيث يتم الآن عرض نتائج البحث بطريقة أكثر تنظيمًا وبساطة، مما يجعل من الأسهل العثور على الأخبار التي يبحث عنها المستخدم. كما يمكن للمستخدمين الآن تصفية نتائج البحث وفقًا للتصنيفات المختلفة مثل الأخبار الرياضية أو الأخبار العلمية أو الأخبار السياسية.

كما تم تحسين طريقة عرض الأخبار الرئيسية على الصفحة الرئيسية لمحرك البحث، حيث يتم الآن عرض المزيد من العناوين والصور والمعلومات الإضافية، مما يجعل من الأسهل تصفح الأخبار المختلفة والحصول على الأخبار التي يريدها المستخدم بسهولة.

تحديثات قوقل لعام 2021

تحديث مراجعة المنتجات الثاني

في 1 ديسمبر 2021، قامت جوجل بإطلاق التحديث الثاني لمراجعة المنتجات وقد جلب هذا التحديث العديد من المميزات الرائعة التي تجعل عملية البحث والشراء أسهل وأسرع.

في هذا المقال، سنتحدث عن بعض المميزات الرئيسية التي جلبها التحديث الثاني لمراجعة المنتجات:

  • مقارنة المنتجات:

قامت جوجل بإضافة ميزة جديدة تسمح للمستخدمين بمقارنة المنتجات المختلفة بسهولة. يمكن للمستخدمين الآن اختيار عدة منتجات ومقارنتها جنبًا إلى جنب على الصفحة نفسها، مما يوفر الكثير من الوقت والجهد في البحث عن أفضل المنتجات.

  • تحسين البيانات والمعلومات:

يتم الآن عرض المزيد من المعلومات المفصلة حول المنتجات المختلفة، بما في ذلك الأسعار والميزات والتقييمات. كما أنه يتم تزويد المستخدمين ب تحديثات قوقل أسرع للمعلومات الجديدة والمهمة حول المنتجات.

  • تجربة المستخدم:

يسعى التحديث الثاني لمراجعة المنتجات إلى تحسين تجربة المستخدم من خلال توفير معلومات أكثر دقة وشاملة حول المنتجات المختلفة. كما أن الواجهة الجديدة أكثر سلاسة وسهولة في الاستخدام، مما يوفر الوقت والجهد للمستخدمين.

  • المزيد من المصادر:

تم إضافة مصادر جديدة لمساعدة المستخدمين في البحث عن المنتجات المفضلة لديهم. وتشمل هذه المصادر الآن عدة تطبيقات.

أفضل الطرق لتحسين جودة منتجاتك

تحسين جودة محتوى منتجاتك يعد أمراً حاسماً لنجاح عملك، فالمحتوى الجيد يجذب العملاء ويحافظ عليهم. هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لتحسين جودة المحتوى، ومن بينها:

  1. التركيز على الجودة والدقة: يجب أن يكون المحتوى الذي تنشره على منصاتك مفيداً ودقيقاً، ويجب التأكد من صحة المعلومات المقدمة.
  2. تحسين تجربة المستخدم: يجب أن يكون المحتوى سهل الاستخدام ومريحاً للمستخدمين، مما يعني تنظيم المحتوى بشكل جيد واستخدام تنسيقات نصية و صوتية وبصرية مناسبة.
  3. التفاعل مع العملاء: يجب تشجيع العملاء على تقديم التعليقات والاستفسارات، والاستجابة لها بطريقة سريعة وفعالة. يمكن أن تساعد هذه العلاقة بين العملاء والشركة في تحسين جودة المنتجات والمحتوى المقدم.

تحديثات قوقل الأساسية

قامت قوقل بإطلاق تحديث أساسي آخر ويعتبر التحديث الثالث في عام 2021 وكان في 17 نوفمبر، ولكن كان يوجد مشكلة مع ذلك التحديث وهو أنه تم إطلاقه في وقت يقام فى كمية كبيرة من المناسبات التي تتضمن العروض والتخفيضات.

وهي السوق السوداء، وفي المعتاد لا يتم إصدار أى تحديثات في ذلك الوقت وكان قد أعلن داني سوليفان أنهم سوف يقوموا بأخذ الاحتياطات اللازمة ومراعاة عدم إصدار أى تحديثات في وقت مثل هذا في المستقبل.

تحديث روابط السبام

قامت شركة قوقل بإصدار تحديثًا جديدًا لروابط السبام وكانت على نطاق واسع في شهر نوفمبر من عام 2021، وظل ذلك التحديث لمدة ثماني أيام ولم تقم شركة قوقل بإصدار أي أخبار أو تفاصيل حول هذا التحديث.

وفي 2 من أكتوبر عام 2021 لاحظ البعض تغييرات الكبيرة فى نتائج البحث ولكن لم تعلن عنها قوقل بأى شكل.

تحديث عناوين الصفحات

اعلن قوقل عن تحديث في شكل عناوين الصفحات حيث لاحظ بعض متخصصين السيو تغييرات حدثت في عناوين المقالات والصفحات في 16 أغسطس 2021، ولكن واجهت قوقل العديد من الشكاوى من ذلك التحديث وقال البعض أنها تؤثر على النتائج، لذلك قامت قوقل بتقليل بعض من تلك التغييرات في سبتمبر.

تحديث روابط السبام

في 28 يوليو 2021، أعلنت شركة Google عن تحديث جديد لروابط السبام الخاص بمحرك البحث الخاص بها، وهو التحديث الذي يسمى بـ “Link Spam Update” ويهدف إلى تحسين جودة النتائج في محرك البحث من خلال الحد من الروابط السبامية التي تؤثر على جودة الصفحات المرتبطة بها.

تهدف شركة Google إلى تحسين جودة نتائج البحث وضمان أن تكون الروابط الموجودة في صفحات الويب موثوقة وذات جودة عالية، ويأتي تحديث Link Spam Update في إطار هذا الهدف، حيث يستخدم العديد من الآليات والتقنيات المتطورة للكشف عن الروابط السبامية وتقييمها.

بعض النصائح لتحسين جودة محتوى منتجاتك يشمل على تطوير محتوى فعال، حيث يتعين عليك التأكد من تزويد المستخدمين بالمعلومات المفيدة والحديثة وتوفير القيمة المضافة لهم، كما ينبغي أيضاً التركيز على تصميم المنتج وتجربة المستخدم، وتحسين عرض الصفحة بشكل عام والحد من الروابط السبامية التي تؤثر على جودة الصفحات المرتبطة بها.

بشكل عام، يمكن القول أن تحديث Link Spam Update يأتي في إطار جهود شركة Google المستمرة لتحسين جودة نتائج البحث، وتوفير خدمة مرضية للمستخدمين من خلال التحديث المستمر لخوارزمياتها وتقنياتها، ويمكن لأصحاب المواقع والمدونين تحسين جودة محتوى منتجاتهم بتطبيق النصائح المتعددة المتاحة على الإنترنت.

تحديثات قوقل الأساسية

قامت شركة قوقل باعلان عن تحديث أساسي آخر لها في 1 يوليو 2021 والذي استمر لمدة أسبوعين وانتهى فى 12 يوليو وكعادة تحديثات قوقل يتم تطبيقها على مستخدمي اللغة الانجليزية أولًا ثم تنتشر على باقي اللغات.

تحديث تجربة الصفحة

في 25 يونيو 2021، قامت شركة جوجل بإطلاق تحديث جديد لتجربة الصفحة الخاصة بها، والذي يعرف باسم تحديث تجربة الصفحة، وهو يعتبر تحديثًا كبيرًا وشاملاً يؤثر على جوانب متعددة من تجربة الاستخدام على الويب.

وفيما يلي، سنستعرض بعض الخصائص الرئيسية لتحديث تجربة الصفحة التي تم إطلاقها من قبل جوجل في 25 يونيو 2021:

  • معدل التحميل الفوري (LCP):

يعتبر معدل التحميل الفوري هو الوقت اللازم لتحميل محتوى الصفحة الرئيسية، وهو أحد العوامل التي يستخدمها جوجل لتقييم سرعة التحميل، و بموجب التحديث الجديد، فإن جوجل تحرص على تحسين سرعة التحميل بشكل كبير، ويتوقع من المواقع أن يكون معدل التحميل الفوري أقل من 2.5 ثانية.

  • معدل الاستجابة الأولية (FCD):

يعتبر معدل الاستجابة الأولية هو الوقت الذي يستغرقه الموقع للرد على أي إجراء تقوم به المستخدم على الصفحة، مثل النقر على رابط أو الضغط على زر. و بموجب التحديث الجديد، فإن جوجل تحرص على تحسين سرعة الاستجابة الأولية، ويتوقع من المواقع أن يكون معدل الاستجابة الأولية أقل من 100 ملي ثانية.

  • مؤشرات التحميل الكلي (CLS):

مؤشر التحميل الكلي هو مقياس لتجربة المستخدم فيما يتعلق بالتحميل والتنقل على الصفحة، ويتم حسابه بناءً على حجم العناصر الغير مستقرة على الصفحة. ويتوقع من المواقع أن يكون مؤشر التحميل الكلي أقل من 0.1.

تحديث السبام

أعلنت قوقل فى 23 يونيو عن تحديث جديد متعلق بروابط السبام والتي كان لها تأثير قليل في مدى ظهور النتائج وتحسينها ولكنه لم يتم تحديد ما تستهدفه تحديدًأ واستمرت ليوم واحد فقط.

تحديثات قوقل الأساسية

في 2 يونيو 2021، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لخوارزمية البحث الخاصة بها، والذي يعتبر أحد أهم تحديثات قوقل الأساسية التي تم إطلاقها على مدار السنوات الأخيرة. وتم تسمية هذا التحديث بـ “جوجل كور” (Google Core).

وتتميز تحديثات قوقل بأنها تؤثر على طريقة عرض نتائج البحث على صفحة جوجل، و تهدف إلى تحسين تجربة المستخدم وتقديم محتوى ذو جودة عالية.

وفيما يلي نستعرض أهم خصائص التحديث الأساسي الخاص بقوقل الذي تم إطلاقه في 2 يونيو 2021:

  1. تحسين جودة المحتوى: يهدف هذا التحديث إلى تحسين جودة المحتوى الذي يتم عرضه في نتائج البحث، وتحديدًا تلك الصفحات التي تحتوي على محتوى متدني أو ضعيف الجودة.
  2. تحسين تجربة المستخدم: تهدف جوجل كور إلى تحسين تجربة المستخدم، من خلال عرض نتائج البحث بطريقة أكثر اتساقًا وسلاسة، وتحسين التنقل بين الصفحات.
  3. تركيز على المحتوى الجديد: يتم التركيز في هذا التحديث على عرض المحتوى الجديد والمحدث بشكل مستمر، حيث يتم منح الأولوية للصفحات التي تحتوي على محتوى جديد ومفيد للمستخدم.
  4. تحسين البحث اللغوي: يستخدم هذا التحديث تقنيات جديدة لتحسين البحث اللغوي وفهم اللغة الطبيعية بشكل أفضل، وبالتالي توفير نتائج بحث أكثر دقة وصحة.

ولكن كان لذلك التحديث تأثيرين إيجابي وسلبي، كان التأثير الإيجابي على المواقع التعريفية أو الإخبارية أما التأثير السلبي كان أكثر على المواقع التي تتعلق بالسفر والسياحة.

تحديث مراجعة المنتجات

تم اطلاق ذلك التحديث في 8 ابريل 2021 وكان يستهدف المواقع التي تستخدم اللغة الانجليزية أكثر وكان الهدف منه تبسيط وتحسين محتوى وصف المنتجات التي يتم عرضها بشكل أكثر لتسهيلها على المستخدم، واستمر طرح ذلك التحديث من يوم 8 وحتى يوم 22 من شهر ابريل على المواقع التي تستخدم اللغة الانجليزية.

تحديث MUM

في شهر مايو 2021، أعلنت شركة جوجل عن إطلاق تحديث جديد لخوارزمية البحث الخاصة بها، والذي يحمل اسم MUM. ويعد هذا التحديث من بين أهم تحديثات قوقل التي تم إطلاقها على مدار السنوات الأخيرة، حيث يعد الأكثر تطوراً وقوةً من حيث التقنيات المستخدمة.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

وتتميز خوارزمية MUM بالقدرة على فهم اللغات واللهجات المختلفة، والبحث في الصور ومقاطع الفيديو والصوتيات، وربط هذه المحتويات معًا لتقديم إجابات شاملة ودقيقة على استفسارات المستخدمين.

وفيما يلي نستعرض أهم خصائص تحديث MUM الذي تم إطلاقه في شهر مايو 2021:

  • قدرة فائقة على فهم اللغات:

تتميز خوارزمية MUM بالقدرة على فهم اللغات المختلفة واللهجات المتعددة، وذلك من خلال تطوير تقنيات جديدة لمعالجة اللغة الطبيعية وتفسير النصوص بشكل دقيق وفعال.

  • قدرة على البحث في الصور والفيديو:

تمكن تحديث MUM من البحث في الصور والفيديو وتحليلها بشكل دقيق، وذلك من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق لتحديد المحتوى المرتبط بالاستفسار الذي تقوم به المستخدم.

  • قدرة على ربط المحتوى معًا:

تمكن MUM من ربط المحتوى المختلف معًا، وتحليل علاقاته بشكل دقيق، وذلك من خلال استخدام تقنيات جديدة لربط المحتوى النصي والصوتي والمرئي وتحليله بشكل شامل.

  • تحسين سرعة الاستجابة:

تهدف خوارزمية MUM إلى تحسين سرعة الاستجابة للاستفسارات، حيث تعمل على تقليل الوقت الذي يحتاجه المستخدم للحصول على إجابة شاملة ودقيقة، وذلك من خلال استخدام تقنيات جديدة لتسريع عملية التحليل والبحث.

تحديث ميزة استرداد المقتطفات

في 12 من شهر مارس عام 2021 كان هناك حدث تحديث غير معلن وهي استفاقة فى المقتطفات المميزة،حيث لوحظ انخفاض كبير في المقتطفات على سطح المكتب والجوال بنسبة 40% وكان ذلك فى منتصف شهر فبراير ولكنه تم اعادتها على الجوال من جديد ولكنها لم تعود كما سبق على سطح المكتب.

تحديثات قوقل لعام 2020

تحديثات قوقل الأساسية

في الثالث من ديسمبر عام 2020، أطلقت شركة جوجل تحديثًا أساسيًا لخوارزمية البحث الخاصة بها، وهو التحديث الأكبر والأهم من نوعه خلال تلك الفترة. وقد أعلنت جوجل أن هذا التحديث سيؤثر على نحو 10٪ من نتائج البحث، وسيكون له تأثير كبير على العديد من المواقع وصفحات الويب.

وتتضمن خصائص التحديث الأساسي الجديد العديد من العوامل التي تؤثر على نتائج البحث، وهذه بعض الخصائص الرئيسية للتحديث:

  1. الاهتمام بالمواقع الصحية: تم إعطاء أولوية للمواقع الصحية والطبية والتي تتعلق بالصحة والعافية، حيث يهدف هذا التحديث إلى تحسين جودة النتائج المتعلقة بالصحة وضمان توفير محتوى صحي وموثوق.
  2. تحسين معالجة اللغة الطبيعية: تم تحسين معالجة اللغة الطبيعية، حيث تعمل الخوارزمية على فهم الاستفسارات اللغوية بشكل أفضل وتوفير إجابات دقيقة وملائمة للمستخدم.
  3. التركيز على النص الرئيسي: تركز الخوارزمية الجديدة على النص الرئيسي في الصفحة، وتحسين تحليله لتحسين جودة النتائج، ويعني هذا أن المواقع التي تركز على محتوى نصي ذو جودة عالية ستتمتع بأداء أفضل في نتائج البحث.

التأثير السلبي للتحديث

كان هناك تأثير سلبي كبير على المواقع التي تفتقر للمحتوى المتميز الذي يفيد المستخدم أو القارئ، وكان ذلك التأثير السلبي هي طريقتين:

  • تحديث المحتوى الخاص بالسنين الماضية وتحويله إلى محتوى لائق ومفيد وتحديث صفحة الويب الخاصة بالموقع.
  • استعمال إستراتيجية جديدة وخطط وضع محتوى جيد ومفيد.

مشكلة الفهرسة

في شهر سبتمبر عام 2020، شهدت محركات البحث مشكلة كبيرة في عملية فهرسة المواقع وصفحات الويب، وذلك بسبب استخدام تحديد العنوان المتعارف عليه والفهرسة المحمولة.

تتمثل مشكلة تحديد العنوان المتعارف عليه في استخدام بعض المدونين وأصحاب المواقع لعناوين هذه الصفحات الرئيسية، وهي العبارة التي تظهر في أعلى المتصفح وتحتوي على اسم الموقع ووصف موجز للمحتوى، وذلك لتحسين ترتيب الصفحة في نتائج البحث. ولكن هذه العبارة لا تعد جزءًا من محتوى الصفحة، وبالتالي فإنها لا تعد ضمن الفهرس الخاص بمحركات البحث.

وبما أن المحركات الرئيسية تعتمد بشكل كبير على عملية الفهرسة لتقديم نتائج دقيقة وملائمة للمستخدمين، فإن عدم تضمين العناوين المناسبة في الفهرس قد يؤدي إلى تأثير سلبي على ترتيب الصفحة في نتائج البحث.

وبالنسبة للفهرسة المحمولة، فهي تعد تقنية حديثة تتيح لمحركات البحث فهم محتوى الصفحة وجمع البيانات بشكل أفضل، وذلك بتحليل محتويات الصفحة وتقسيمها إلى عدة أجزاء وتحديد كل جزء بشكل منفصل، مما يساعد في تحسين دقة النتائج.

ولكن على الرغم من أن الفهرسة المحمولة تعد تقنية مهمة وفعالة، إلا أن استخدامها بشكل خاطئ أو غير مناسب قد يؤدي إلى ظهور أخطاء في نتائج البحث أو عدم ظهور بعض الصفحات في النتائج.

تحديثات قوقل الأساسية

تم إطلاق ذلك التحديث من قبل قوقل في 4 مايو 2020 وكعادة تحديثات قوقل استغرق ذلك التحديث اسبوعين وحتى يوم 22 مايو، وقد ترتب على تذل التحديث تغييرات كبيرة في نتائج البحث لأن خوارزميات قوقل تهدف دائما أن يتم إظهار المواقع التي تقدم محتوى مفيد وجيد في أول النتائج.

وقد أثر ذلك التحديق على مواقع السياحة والصحة والعقارات والحيوانات وقد لوحظ العديد من التغييرات بها.

وفي يوم 7 من شهر فبراير لعام 2020 كان هناك بعض التغييرات في نتائج البحث ولكن لم يتم اعلان عن أى تحديثات قوقل وبعد أسبوع عادت كل شيء إلى طبيعته.

تحديث استرداد المقتطفات

في 22 يناير 2020 أعلنت قوقل عن تحديث يغير من شكل عرض المقتطفات المميزة في نتائج البحث حيث أصبح يظهر عنوان الـ URL بعد أن يظهر المقتطف بشكل ترويجي، حيث كان في السابق يظهر الـ URL فوق المقتطف.

تحديثات قوقل الأساسية

في بداية عام 2020 وفي شهر يناير بالأخص أعلنت قوقل عن تحديث أساسي وكان واسع النطاق عن باقي تحديثاتها وكان يشمل جميع اللغات واستمر لمدة 3 ايام.

تحديثات قوقل لعام 2019

تحديث قوقل بيرت

بعدما أتاحت شركة جوجل الوصول العالمي لشبكة الإنترنت، وبدأت الشركة بإطلاق تحديثاتها وتطويرها لتحسين نوعية الخدمات التي تقدمها. وفي هذا السياق، تم إطلاق تحديث جديد بمسمى بيرت (BERT)، والذي يمثل نقلة نوعية في عالم تحسين نتائج البحث.

تم إطلاق تحديث بيرت في 22 أكتوبر 2019، وهو تحديث جديد في عالم تحسين محركات البحث على شبكة الإنترنت. يعتبر بيرت تحديثًا هامًا لمحرك البحث جوجل، إذ يمثل تقدمًا هائلًا في تفسير المعنى الذي يحمله النص، حيث يستخدم تقنية التعلم الآلي وتحليل اللغة الطبيعية لتحسين نتائج البحث على شبكة الإنترنت.

يعتمد تحديث بيرت على تقنية “شبكات العصب العميق” (Deep Neural Networks)، وهي تقنية تعتمد على تعلم الآلة لتحسين نتائج البحث. يستخدم النموذج الجديد في تحديث بيرت معلومات أكثر دقة وشمولية لتحليل اللغة الطبيعية في النصوص الموجودة على صفحات الويب، ويمكنه فهم اللغة الإنجليزية بطريقة أكثر دقة وتعقيداً.

ومن الأهمية بمكان ملاحظة أن هذا التحديث يستهدف بشكل خاص الاستفادة من معلومات السياق المحيط بالكلمات والجمل في النص، مما يساعد في فهم المعاني الحقيقية للنصوص بشكل أفضل. وبالتالي، يتم تصنيف الصفحات الموجودة على الويب بشكل أفضل، ويتم تحسين نتائج البحث بشكل كبير.

تحديث غير معلن عنه

لاحظ بعض الناس تغييرات في نتيجة البحث في الثاني من أكتوبر 2019 ولكن لم يتم إعلان أي شئ من قبل شركة قوقل.

اقرأ أيضا: كيفية تصميم المواقع

تحديثات قوقل الأساسية

قامت قوقل بإطلاق تحديث أساسي في 24 سبتمبر 2019 ولكن يتم اعلان عن أى تفاصيل متعلقة بالتحديث من قبل قوقل ولكن من تثر بالتحديث هم من تأثروا بـ تحديثات قوقل الماضية.

تحديث Maverick

تم إطلاق تحديث “Maverick” من قبل شركة جوجل في 12 يوليو 2019، وتركز هذه العملية التحديثية على تحسين البحث اللغوي والاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي. وبالتالي، يتيح التحديث لمحرك البحث قدرة أفضل على فهم الاستفسارات اللغوية الطبيعية، وتحسين نتائج البحث لمستخدمي الإنترنت.

تم تطبيق تحديث “Maverick” على جميع اللغات الرئيسية التي يدعمها جوجل، ولم يتم تحديد أي تأثير سلبي على المواقع الإلكترونية. ويعد هذا التحديث جزءًا من جهود جوجل المستمرة لتطوير خوارزميات البحث الخاصة بها وتحسين نتائج البحث لتوفير تجربة أفضل للمستخدمين.

تحديث تنوع المواقع

في 6 يونيو 2019 لاحظت قوقل أن بعض المواقع التي تظهر كثيرًا في نفس المجال لذلك قامت بإطلاق ذلك التحديث لتعطى فرصة لكل المواقع الكبيرة والصغيرة في الظهور في نتائج البحث بشكل مساوي ولا يكون هناك موقع معين محتكر الظهور في نتائج البحث.

تحديثات قوقل الأساسية

في 3 يونيو 2019 قامت شركة قوقل بإصدار تحديث أساسي آخر وتأثر به من تأثر بـ تحديثات قوقل السابقة وكان هناك خسائر كبيرة و فادحة في الولايات المتحدة الأمريكية.

مشكلة فهرسة المواقع

في يوم 23 و 24 من مايو 2019 حدثت مشكلة في فهرسة المواقع لدى قوقل وأكدت أنه يتم حلها وأنها ليست لها علاقة بانقطاع أى تيار كهربائي بل مجرد تحديث في المحتوى.

مشكلة خوارزميات قوقل

في أول شهر ابريل تحديدًا يوم 5 ابريل 2019 وقع حوالى 5% من الصفحات المتصدرة نتائج البحث وقد أعلنت قوقل أنها مشكلة بسيطة وتم حلها وعادت الصفحات إلى الصدارة مرة أخرى.

تحديثات قوقل الأساسية

في 12 مارس 2019، أطلقت شركة قوقل تحديثًا أساسيًا جديدًا لخوارزمية البحث الخاصة بها. وكان الهدف الرئيسي من هذا التحديث هو تحسين تجربة المستخدم وتحديد الصفحات ذات المحتوى النوعي العالي والقيمة الفعلية للمستخدمين.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

تركز هذه العملية التحديثية على تحسين نظام تقييم الجودة والمحتوى لمحرك البحث، والذي يعد أحد العوامل الرئيسية التي تحدد تصنيف الصفحات في نتائج البحث. ويتم ذلك من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، حيث يقوم النظام بتحليل المحتوى وتقييم جودته وملاءمته للبحث الذي يتم إجراؤه، بما في ذلك تحديد مدى تطابق الصفحة مع مصادرها وموثوقيتها والخبرة العالية التي تتمتع بها.

علاوة على ذلك، يتم التركيز في هذا التحديث على تحسين تجربة المستخدم من خلال توفير نتائج البحث الأكثر صلة والأكثر ملاءمة للاستفسارات المتعلقة بالبحث، بما في ذلك التركيز على البحث الصوتي الذي يعتبر من أهم الاتجاهات الحديثة في عالم التسويق الإلكتروني.

 تحديث غير معلن

في بداية شهر مارس يوم 1 عام 2019 لاحظ البعض عدة تغييرات فى ترتيب والكلمات الرئيسية للصفحة الأولى في النتائج وقد تخطت النتائج الرقم الطبيعي لها ووصلت إلى 19 نتيجة في الصفحة.

ظن البعض أنها مشكلة من قوقل والبعض الآخر أنها تحديث ولكن عادت الأمور إلى طبيعتها يوم 6 مارس 2019.

في يوم 6 فبراير 2019 كان هناك بعض الأحاديث في عدة منتديات عن أن هناك بعض التعديلات من قوقل في الخوارزميات ولكن لم يتم الإعلان عنها.

تحديثات قوقل لعام 2018

تحديثات قوقل الأساسية (طبي)

في الأول من أغسطس عام 2018 قامت قوقل بإعلان عن تحديث جديد ولكن كان التأثير الأكبر لهذا التحديث في الجانب الصحي والطبي أكثر.

لاحظ العديد أن بعض المتاجر الالكترونية الخاصة بالعناية الصحية والمنتجات الطبية قد تأثرت بشكل كبير وكان التأثير على الكثير من المواقع في مختلف البلدان ومختلف اللغات.

تحديثات قوقل كروم

فى 24 من يونيو 2018 قامت شركة قوقل بإعلان أنها سوف تقوم بوضع علامة تعني أن الموقع غير آمن على المواقع التى تحتوى على HTTP وأخبرت أصحاب المواقع قبل التحديث ب 6 أشهر حتى يقوموا بتغيير وتأمين مواقعهم.

تحديث سرعة الهاتف

أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لتحسين سرعة المواقع على الهواتف المحمولة في 28 يونيو 2018. ويعتبر هذا التحديث من بين أكثر تحديثات قوقل أهمية في تاريخ تحديثات قوقل في محركات البحث.

يتضمن هذا التحديث إضافة ميزة جديدة تسمى “Speed ​​Update”، والتي تعمل على تحسين تجربة المستخدم من خلال زيادة سرعة تحميل الموقع على الهواتف المحمولة. وتركز هذه الميزة على سرعة تحميل المحتوى الأساسي على الصفحة، وخاصةً المحتوى الذي يتم عرضه أولاً في الصفحة.

وتستخدم جوجل في هذا التحديث تقنية Accelerated Mobile Pages (AMP) وهي تقنية تسمح بتحميل الصفحات بشكل أسرع على الهواتف المحمولة. كما يقوم التحديث أيضًا بتحديث ترتيب الصفحات في محرك البحث حسب سرعة تحميلها على الهواتف المحمولة.

بالإضافة إلى ذلك، قامت جوجل أيضًا بتحسين خوارزمية PageSpeed ​​Insights وذلك لتحسين قدرة المطورين على تحسين سرعة المواقع على الهواتف المحمولة.

تحديث الفيديوهات

في 14 يونيو 2018، قامت شركة جوجل بإطلاق تحديث جديد يتعلق بالفيديوهات والتي يشير إلى تعديلات في خوارزمية البحث المتعلقة بالفيديوهات على محرك البحث الخاص بها. ويهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدم للمستخدمين الذين يقومون بالبحث عن مقاطع الفيديو عبر الإنترنت.

تركز جوجل على تحسين جودة الفيديو ومحتواه بحيث يكون مرتبطاً بمحتوى صفحة الويب المضمن فيها. ويتم ذلك عن طريق استخدام تقنية التعلم الآلي لتحليل محتوى الفيديو وتحديد مدى صلته بالموضوع العام للصفحة التي يتم عرضها.

كما أدخلت جوجل تحسينات على واجهة مستخدم البحث، حيث يمكن للمستخدمين الآن البحث عن مقاطع الفيديو المتعلقة بالمواضيع العامة بشكل أسهل وأسرع. وتتضمن التحسينات أيضًا إضافة المزيد من المعلومات عن الفيديو وعن محتوى الصفحة التي تحتوي على الفيديو.

تحديثات غير معلنة

في يوم 23 مايو 2018 حدثت بعض التغييرات حيث كانت هناك نتائج تتغير مكانها في نتائج البحث ثم بعد ذلك تعود إلى مكانها الطبيعي مرة اخرى، ولكن لم يتم الإعلان عن اى تحديثات  قوقل.

تحديث المقتطفات

أضافت قوقل تحديث على المقتطفات حيث أصبحت طول المقتطف يتم تحديده على حسب مدى اهميته وفائدته للقارئ او المستخدم ويتم توليدها بشكل ديناميكي.

تحديثات قوقل الأساسية

في السابع عشر من شهر ابريل عام 2018 كان هناك تحديث من قوقل ولكن لم يتم الإعلان عن اسم معين له ولكنه يعتبر من ضمن تحديثات قوقل واسعة النطاق وكان الهدف منه تحسين نتائج البحث وتطويرها.

 فهرسة المواقع للهاتف

أصدرت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لفهرسة المواقع للهواتف المحمولة في 26 مارس 2018 ، والذي يهدف إلى تحسين تجربة المستخدم وتحسين تصنيف الصفحات في نتائج البحث.

يعتبر تحديث فهرسة المواقع للهواتف المحمولة تحسينًا كبيرًا لطريقة تفهم جوجل للمحتوى على الويب ، حيث يتم الآن تقييم المحتوى على أساس النسخة المحمولة للصفحة فقط. ولكن ما هي الآثار الفعلية لهذا التحديث؟

بالنسبة لأصحاب المواقع ، يتطلب هذا التحديث تحسينات في تصميم وتنسيق صفحات الويب المحمولة ، لأنها ستؤثر على تصنيف الصفحة في نتائج البحث. يتعين على مصممي الويب توفير تجربة مستخدم متسقة ومريحة عبر جميع الأجهزة المحمولة ، والتي تعمل بشكل صحيح وبشكل متناغم مع الشاشات الصغيرة والتنقل المحمول.

ومن ناحية المستخدمين ، سيؤدي هذا التحديث إلى تحسين جودة نتائج البحث ، مما يسمح للمستخدمين بالوصول إلى المحتوى المطلوب بسهولة أكبر عند البحث من الهواتف المحمولة. و سيساعد هذا التحديث أيضًا في تحسين سرعة التحميل وتجربة المستخدم على الأجهزة المحمولة.

تحديث النتائج الصفرية

تم إطلاق مفهوم النتائج الصفرية من قوقل في 14 مارس 2018، وهي عبارة عن طريقة جديدة لعرض المعلومات الصحيحة والمفيدة للمستخدمين بدون الحاجة إلى النقر على أي رابط أو صفحة ويظهر هذا النوع من النتائج عندما تكون الإجابة على الاستفسار واضحة ومحددة بما يكفي، وتهدف هذه الخاصية إلى توفير الوقت والجهد للمستخدمين، وزيادة سرعة البحث على قوقل، ولكن قوقل قامت بإيقاف تلك الخدمة بعد مرور اسبوع ليتم إضافة بعض التحسينات إليها.

تحديثات قوقل الأساسية

تم إطلاق تحديث واسع النطاق “Brackets” من قبل قوقل في الثامن من مارس 2018، وهو تحديث هام لخوارزمية محرك البحث، حيث تركز على تحسين جودة البحث وإظهار نتائج أكثر صلة ودقة للمستخدمين. ويعتبر هذا التحديث جزءًا من سلسلة من تحديثات قوقل لتحسين نتائج البحث وتوفير تجربة أفضل للمستخدمين.

وتعمل خوارزمية “Brackets” على تحديد المحتوى الأكثر صلة والموثوقية من بين العديد من الصفحات المتاحة على الإنترنت، وذلك بفحص عوامل مختلفة مثل الكلمات المفتاحية، وجودة المحتوى، وعدد الروابط الخارجية والداخلية، وغيرها من العوامل المؤثرة على ترتيب الصفحات في نتائج البحث.

ويهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدمين وتوفير نتائج بحث أكثر صلة ودقة، مما يساعد على تحقيق أهدافهم بشكل أسرع وأكثر فعالية. كما يساعد التحديث في تحسين ترتيب المواقع الأكثر جودة وموثوقية في نتائج البحث، مما يتيح للمستخدمين الوصول إلى المعلومات الأكثر صحة ومفيدة.

تحديث غير معلن

في يوم 20 فبراير 2018 حدث بعض الخلل في نتائج البحث في بعض المجالات مثل مجال السيارات واعتقد البعض أنها كانت بعض التحديثات في الخوارزميات ولكن لم يتم الإعلان عنها من قبل قوقل.

تحديثات قوقل لعام 2017

تحديث Maccabees

فى منتصف ديسمبر ويوم 14 تحديدًا لعام 2017 قامت شركة قوقل بالإعلان عنه ولكنه لم يؤثر في الترتيب الخاص بالنتائج بل كان تأكيد على الجدول الزمني الخاص بـ تحديثات قوقل.

تحديث طول المقتطفات المميزة

أصدرت شركة جوجل تحديثًا جديدًا يوم 30 نوفمبر 2017، والذي يرتبط بعرض طول المقتطفات المميزة للصفحات في نتائج محرك البحث. وكان هذا التحديث يهدف إلى توفير مقتطفات أطول للمستخدمين عند البحث عن المعلومات، حتى يتمكنوا من الحصول على معلومات أكثر دقة واستيعابًا للمحتوى الموجود في الصفحات المراد الوصول إليها.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

وقد جاء هذا التحديث بعد عدة تجارب قامت بها شركة جوجل في الفترة السابقة لتحسين عرض المقتطفات المميزة، وتحسين العرض بشكل عام. وتحتوي المقتطفات المميزة على جزء من النص في صفحة الويب الذي يعرض للمستخدمين في نتائج البحث. وتعد هذه المقتطفات هي المعلومات الأولية التي يراها المستخدمون عند البحث، وتساعدهم على تحديد ما إذا كانت الصفحة المراد الوصول إليها تتضمن المعلومات التي يبحثون عنها أم لا.

تحديثات قوقل كروم للأمان

في 17 أكتوبر 2017 كان هناك تحديث في امان قوقل ولكنه لم يكن تحديثًا في الخوارزمية بشكل كامل ولكنها كانت خطوة من قوقل نحو زيادة أمان المواقع بشكل أكبر، وكان هناك بعض التأثيرات فى مواقع عديدة.

تحديث وظائف جوجل

في 20 يونيو 2017، أطلقت شركة جوجل تحديثًا هامًا للوظائف الخاصة بمحرك البحث الخاص بها، والذي كان يهدف إلى تحسين نتائج البحث وتوفير تجربة أفضل للمستخدمين. ويشير البعض إلى هذا التحديث باسم “جوجل جابر”، وهو يشير إلى تقنية الذكاء الاصطناعي التي تعتمد عليها الشركة في تحسين البحث.

أحد أهم ميزات هذا التحديث هو القدرة على فهم الاستفسارات الطويلة والمعقدة، وتقديم الإجابات المناسبة بشكل أسرع وأدق. وبفضل التقنيات المتطورة المستخدمة في هذا التحديث، تمكن جوجل من تحسين تجربة البحث للمستخدمين، وخاصة على الأجهزة المحمولة، حيث يتم تنفيذ البحث بشكل أسرع وأكثر دقة.

تضمن هذا التحديث أيضًا تحسينات على مستوى اللغة، حيث تم تحسين قدرة محرك البحث على فهم لغات مختلفة، وترجمة النصوص بشكل أسرع وأكثر دقة. وعلاوة على ذلك، تمكن جوجل من تحسين نتائج البحث المحلية، حيث يتم تحسين العناوين والأرقام الهاتفية وساعات العمل للشركات المحلية.

بشكل عام، يعد تحديث جوجل للوظائف الذي تم إصداره في 20 يونيو 2017، تحديثًا هامًا يهدف إلى تحسين تجربة البحث للمستخدمين، وتوفير نتائج أكثر دقة وفعالية.

تحديث ضد المواقع الغير مؤمنة

في 16 أبريل 2017، أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد يتعلق بالمواقع غير المؤمنة التي تستخدم بروتوكول HTTP بدلاً من HTTPS. وتعد هذه الخطوة جزءاً من جهود جوجل المستمرة لتعزيز الأمان وحماية الخصوصية على الإنترنت.

ويتضمن التحديث الجديد عرض رسالة تحذيرية للمستخدمين عند زيارة مواقع غير مؤمنة والتي لم تتم حمايتها بواسطة HTTPS، ويظهر هذا الإجراء كتنبيه للمستخدمين من أن الاتصال بهذا الموقع غير آمن وأنه يجب عليهم توخي الحذر.

كما يساعد هذا التحديث في تعزيز الأمان الرقمي للمستخدمين ويساعد في منع الهجمات السيبرانية وسرقة البيانات الشخصية عبر الإنترنت. ولحماية المستخدمين، بدأت جوجل في إعطاء أولوية أعلى للمواقع المؤمنة ببروتوكول HTTPS في نتائج البحث.

تحديثات غير معلنة

في 8 مارس 2018 حدث بعض التعديلات والتغييرات في الخوارزمية الأساسية لقوقل ولكن لم تعلن عنه قوقل لعدة أسباب وتم إطلاق عليه fred update.

في الفترة من 1 وحتى 6 فبراير أقامت قوقل بعض التحديثات مما أدى إلى نوع من أنواع التقلبات في نتائج البحث لكن لم تعلن قوقل عن مسمى للتحديثات.

تحديث الاعلانات المتطفلة

في 10 يناير 2017، أعلنت شركة Google عن تحديث جديد للعقوبات الخاصة بالمواقع التي تنشر إعلانات متطفلة، والتي تعتبر من الإجراءات التدخلية لتحسين جودة المحتوى على الإنترنت. ويعرف هذا التحديث باسم “عقوبة بينية تدخلية” أو “Intrusive Interstitials Penalty”.

تهدف هذه العقوبة إلى تشجيع المواقع على عرض المحتوى الذي يحقق رغبة المستخدمين دون تدخل مزعج، حيث تمنع Google بشكل صريح عرض الإعلانات المتطفلة على المواقع المتعلقة بالهواتف المحمولة، مما يضمن تجربة مستخدم جيدة وسلسة.

ويعتبر هذا التحديث هو استمرار للعمل الذي تقوم به Google لتحسين جودة الإنترنت وضمان أن تكون تجربة المستخدمين ممتعة وفعالة، ويعتبر جزءاً من مجموعة من تحديثات قوقل التي تم إطلاقها في السنوات الأخيرة، بما في ذلك تحديث الصفحات المستجيبة والتحسينات الأخرى.

ويعتبر هذا التحديث تحديثاً هاماً لأصحاب المواقع، حيث يعمل على تحفيزهم لتقديم محتوى أكثر جودة وأقل تدخل متطفل، وتوفير تجربة مستخدم جيدة ومريحة، كما أنه يساعد على تحسين مستوى الثقة والموثوقية للمواقع في نظر المستخدمين.

تحديثات قوقل لعام 2016

تحديث Penguin

تحديث Penguin هو أحدث تحديث لخوارزمية قوقل لتصنيف محركات البحث ، والذي تم إصداره في 23 سبتمبر 2016. يهدف هذا التحديث إلى مكافحة التلاعب بالروابط وتحسين نوعية الروابط الخلفية للموقع. وتم إطلاق Penguin للمرة الأولى عام 2012 ولكنه تم تحديثه في عدة مرات بسبب التحسينات المستمرة في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

بعد إطلاق Penguin ، بدأت قوقل في معاقبة المواقع التي استخدمت تقنيات مخالفة لتوليد روابط خلفية غير أخلاقية وغير جيدة الجودة. تعتمد هذه الخوارزمية على تحليل الروابط الخلفية لموقع الويب وتحديد ما إذا كانت هذه الروابط جيدة أو سيئة.

تسبب تحديث Penguin في انخفاض مرور المواقع التي استخدمت التقنيات المخالفة وزادت ثقة المستخدمين في نتائج البحث التي يقدمها محرك البحث. يركز التحديث الجديد بشكل أكبر على تحسين جودة الروابط الخلفية وعلى رفع مستوى تجربة المستخدم.

تم تطبيق تحديث Penguin بشكل دوري ، ولذلك من المهم على الناشرين وأصحاب المواقع البقاء على اطلاع على آخر تحديثات قوقل والتحسينات التي تطبقها قوقل لضمان الامتثال لسياسات المحركات البحثية وتحسين ترتيب موقعهم في نتائج البحث.

تحديثات قوقل في الصور

في 13 سبتمبر 2016 قامت قوقل بإصدار تحديث للصور يجعل الصور تظهر كنتيجة عضوية في نتائج البحث وكانت تلك الفترة هي فترة تحديثات قوقل الجوهرية.

تحديث غير معلن

سُمي ذلك التحديث بـ Possum update لأنه اخفى عدة نشاطات تجارية المتواجدة على قوقل بيزنس ولكنه في الحقيقة لم يخفيها بل قام بتصفيتها وتم إصدار ذلك التحديث في 1 سبتمبر 2016، ويعتبر ذلك التحديث من أهم تحديثات قوقل التي قامت بها لأنه قلل السبام بشكل كبير.

تحديث توافق المواقع مع الأجهزة المحمولة

في 12 مايو 2016، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لتوافق المواقع مع الأجهزة المحمولة. هذا التحديث يعتبر أحد أهم تحديثات قوقل التي تم إصدارها لتحسين تجربة المستخدم على الأجهزة المحمولة. ولأن العديد من المستخدمين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية للوصول إلى الإنترنت، فإن تحسين تجربتهم على المواقع المختلفة يعد مهمًا جدًا.

يهدف تحديث توافق المواقع مع الأجهزة المحمولة إلى تحسين سهولة الاستخدام وسرعة التحميل على الأجهزة المحمولة، وهو يعتبر جزءًا من ما يسمى بتصميم الويب المتجاوب (Responsive Web Design). ويتمثل هذا التصميم في إنشاء موقع يتكيف تلقائيًا مع حجم الشاشة التي يتم عرضها عليها، بحيث يتم عرض المحتوى بشكل ملائم ويمكن الوصول إليه بسهولة، سواء كان المستخدم يستخدم هاتفًا ذكيًا أو جهاز لوحي أو حتى حاسوبًا محمولًا.

يتم تحقيق ذلك عن طريق استخدام تقنيات مثل تقنية التحكم في التصميم (CSS) وتقنية التخطيط الشبكي المرن (Flexible Grid Layout)، والتي تسمح بتحديد الأبعاد والتخطيطات الملائمة للشاشة التي يتم عرض الموقع عليها.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

تحديث Google Adwords

في 23 فبراير 2016، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لمنصة AdWords الإعلانية الخاصة بها، والذي اشتهر باسم “AdWords Shake-Up”. هذا التحديث جاء لتحسين تجربة المستخدم وتحسين كفاءة الإعلانات التي تعرضها جوجل.

يهدف تحديث AdWords Shake-Up إلى تحسين نظام العروض (bidding system) للإعلانات الخاصة بجوجل، والذي تتيح للمعلنين الدفع مقابل النقرة على إعلاناتهم. وقد تم تعديل نظام العروض بحيث يتم تحسين وتبسيط العملية بشكل كبير، وتسهيل الوصول إلى البيانات المهمة والمؤشرات الحيوية للحملات الإعلانية.

كما أدخلت جوجل تحسينات على نظام الإعلانات الديناميكية (Dynamic Ads) الخاص بـ AdWords، حيث يتيح للمعلنين عرض إعلانات مستهدفة بناءً على سلوك المستخدمين وتفاعلهم مع الموقع، وذلك من خلال عرض المنتجات أو الخدمات التي يبحث المستخدم عنها على الموقع.

تحديث غير مسمى

في 8 يناير 2016 لاحظ بعض مشرفين المواقع بعض التغيرات في نتائج البحث وظن البعض أن ذلك له علاقة بتحديث Penguin ولكن أكدت قوقل أنه ليس له علاقة بذلك التحديث ولكن لم يتم الإعلان عن ذلك التحديث بشكل مباشر رغم حدوث بعض التغيرات في نتائج البحث.

تحديثات قوقل لعام 2015

تحديث RankBrain

في 26 أكتوبر 2015، أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد للتكنولوجيا المسؤولة عن ترتيب نتائج البحث، والتي اشتهرت باسم RankBrain. ويُعتبر RankBrain من أهم تحديثات قوقل التي تم إصدارها في هذا المجال خلال السنوات الأخيرة.

يعتمد RankBrain على تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي (Machine Learning)، ويتم استخدامه لفهم المفردات والعبارات الطويلة في محرك البحث. وهذا يساعد جوجل على تحسين جودة النتائج التي تعرضها للمستخدمين، وضمان تناسبها مع نوعية البحث ونوعية الصفحات المتاحة.

ومن المعروف أن جوجل تقوم بتحديث خوارزمية ترتيب النتائج الخاصة بها بشكل مستمر، ويتم إصدار عدة تحديثات كل عام. ومع وجود RankBrain، أصبحت جوجل قادرة على تحسين وتفهم البحث الطويل الذي يتضمن العديد من الكلمات والعبارات.

يتم استخدام RankBrain بشكل تلقائي في عملية ترتيب نتائج البحث، وتساعد في تحديد الصفحات التي يجب عرضها للمستخدمين بناءً على محتواها وجودتها. وقد أسفرت الدراسات الحديثة عن أن RankBrain تحسن من نسبة الإجابات الدقيقة والموثوقة في نتائج البحث بشكل كبير.

تحديث Panda 4.2

في 15 يوليو 2015، قامت شركة جوجل بإطلاق تحديث Panda 4.2، والذي كان يهدف إلى تحسين نوعية نتائج البحث على محرك البحث الخاص بها، وذلك بمنع المواقع ذات الجودة المنخفضة من الظهور في نتائج البحث.

وتتميز تحديث Panda 4.2 بأنه تحديث بطيء ومستمر، حيث يستغرق وقتًا طويلاً لإكماله، ولكنه في نفس الوقت يعمل على تحديد الصفحات المخالفة بشكل أفضل وتقييم جودتها بطريقة أكثر دقة.

وتم تحسين تحديث Panda 4.2 بما يتعلق بعدة عوامل، بما في ذلك تحسين قدرته على التعرف على المحتوى المتكرر والتكراري، والذي يمثل مشكلة كبيرة في محركات البحث، كما تم تحسين قدرته على تحديد الصفحات ذات الجودة المنخفضة وعرضها في النتائج بشكل مناسب.

تحديث جودة المحتوى

في 3 مايو 2015 قامت قوقل بإصدار تحديث خاص بجودة المحتوى والذي لاحظه بعض مشرفين المواقع وتساءلوا إذا كان له علاقة بتحديث باندا ولكن قوقل نفت وجود أى علاقة بين ذلك التحديث  و تحديث باندا، وأضافت أن تحديث جودة المحتوى هو عبارة عن تحديث في الخوارزميات.

تحديث توافق المواقع مع الأجهزة المحمولة

في 21 أبريل 2015، أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد يهدف إلى تحسين تجربة المستخدمين على المواقع المتناسبة مع الأجهزة المحمولة، وأطلقت عليه اسم “Mobile update” أو “Mobilegeddon update”، وذلك بهدف تحسين ترتيب نتائج البحث للمواقع التي تتوافق مع الأجهزة المحمولة.

يهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدم على الأجهزة المحمولة، حيث يؤثر التحديث على ترتيب نتائج البحث في جوجل، ويؤثر بشكل مباشر على المواقع التي لا تتوافق مع الأجهزة المحمولة، وبالتالي يؤدي إلى تراجع ترتيبها في نتائج البحث.

يعتبر التحديث Mobilegeddon update من تحديثات قوقل الأساسية التي تهم المواقع الالكترونية، حيث يتم تحسين معايير تصميم المواقع وتكاملها مع الأجهزة المحمولة، ويعتبر التحديث أيضاً بمثابة تحديث مهم لتطوير الويب المتنقل.

تحديث غير معلن

في يوم 4 فبراير لعام 2015 لاحظ مشرفو المواقع تغيرات في نتائج البحث الخاصة بمواقعهم و خمنوا أنه يمكن أن يكون تحديثًا خاصًا بمواقع التجارة الإلكترونية ولكن لم تعلن قوقل عن أى تحديثات في تلك الفترة.

تحديثات قوقل لعام 2014

تحديث Pigeon Expands

في 22 ديسمبر 2014، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لخوارزمية البحث تحت اسم “توسيع دائرة Pigeon” (Pigeon expansion update)، والتي تستهدف تحسين نتائج البحث المحلية على محرك البحث الخاص بالشركة.

يهدف هذا التحديث إلى تحسين تجربة المستخدم على الصعيد المحلي، حيث يؤثر التحديث على ترتيب نتائج البحث للمواقع المتعلقة بالأعمال والخدمات المحلية، مثل المطاعم والمحلات التجارية والفنادق وغيرها، ويعمل على تحسين دقة وجودة النتائج التي تظهر في البحث.

يعتمد هذا التحديث على العديد من العوامل، مثل موقع المستخدم والمسافة المؤثرة على البحث، وعلاقة الموقع بالعبارات البحثية المستخدمة، وعلى عوامل أخرى تشمل العناوين والأرقام الهاتفية والمعلومات الخاصة بالأعمال.

تحديث Penguin Everflux

تحديث Penguin Everflux هو تحديث جديد صدر من قبل شركة جوجل في 10 ديسمبر 2014، والذي يستهدف تحسين نتائج البحث على محرك البحث الخاص بها، من خلال تحسين جودة المحتوى المتداول على الإنترنت.

تعد تحديثات Penguin Everflux جزءًا من سلسلة تحديثات Penguin السابقة التي تم إطلاقها بشكل مستمر منذ عام 2012، والتي تهدف جميعها إلى تحسين جودة النتائج التي يعرضها محرك البحث للمستخدمين، والحد من تداول المحتوى الرديء على الإنترنت.

يتضمن هذا التحديث الجديد العديد من التغييرات والتحسينات على خوارزمية جوجل للبحث، حيث يتم تطبيق هذه التحديثات باستمرار، بدلاً من إصدارات التحديثات الكبيرة المعروفة باسم “الباندا” (Panda) و “البطريق” (Penguin) التي تم إصدارها في السابق.

تحديث Pirate 2.0

تحديث Pirate 2.0 هو تحديث جديد صدر عن محرك البحث جوجل في 21 أكتوبر 2014، والذي يهدف إلى تحسين جودة نتائج البحث والحد من تداول المحتوى القرصنة على الإنترنت.

يعد تحديث Pirate 2.0 جزءًا من سلسلة التحديثات السابقة التي أصدرتها جوجل للحد من انتشار المحتوى القرصنة على الإنترنت، والتي تشمل تحديثات قوقل مثل “Panda” و “Penguin” و “Hummingbird” وغيرها.

يتضمن هذا التحديث الجديد العديد من التحسينات على خوارزمية جوجل للبحث، حيث يتم تطبيق تحديثات قوقل باستمرار لتحسين جودة النتائج التي يعرضها المحرك للمستخدمين، وتقليل انتشار المحتوى القرصنة والمخالف لحقوق الملكية الفكرية على الإنترنت.

تحديث Penguin 3.0

في 17 أكتوبر 2014، قامت جوجل بإصدار تحديث جديد للترتيب في محرك البحث يسمى “Penguin 3.0”. وقد كان هذا التحديث مفاجئًا للعديد من أصحاب المواقع وخبراء تحسين محركات البحث، ولقد تسبب في تحولات كبيرة في صفحات نتائج البحث والترتيبات.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

كانت هدف جوجل من هذا التحديث هو محاربة الروابط الاصطناعية التي يستخدمها بعض أصحاب المواقع لتحسين ترتيبهم في محرك البحث. وكان هذا التحديث الثالث لـ”Penguin”، حيث تم إطلاق التحديث الأول في عام 2012 والثاني في عام 2013. وقد كان التحديث الجديد يستخدم تقنيات جديدة لتحديد الروابط الاصطناعية، بما في ذلك تحليل أنماط الروابط والعمليات الآلية للكشف عن الروابط الغير طبيعية.

تحديث صندوق نتائج الأخبار

في الأول من أكتوبر 2014، قامت شركة جوجل بإصدار تحديث جديد لنظام ترتيب محرك البحث الخاص بها، والذي يعرف باسم “in the news box”. وهذا التحديث كان موجهًا لتحسين تجربة المستخدم وجعلها أكثر ملاءمة للبحث عن الأخبار.

وقد شمل هذا التحديث تغييرات في طريقة عرض نتائج البحث للأخبار، وذلك من خلال إضافة مربع خاص بعنوان “in the news box”، الذي يتضمن قائمة بالأخبار الهامة والمتعلقة بالموضوع الذي يبحث عنه المستخدم. ويمكن للمستخدم الوصول إلى هذا المربع من خلال النقر على علامة تبويب الأخبار.

ومن بين التغييرات الأخرى التي تم إدخالها في هذا التحديث، كانت تحسينات في عرض الأخبار المرتبطة بموضوع البحث، وإضافة صور وفيديوهات ومقالات متعلقة بالأخبار، وذلك لتوفير تجربة بحث أفضل وأكثر شمولًا للمستخدم.

وكان هذا التحديث جزءًا من الجهود المستمرة التي تبذلها جوجل لتحسين تجربة المستخدم وجعل البحث أكثر دقة وفعالية، ولا يزال تحديث “in the news box” يعتبر جزءًا مهمًا من عملية تحسين محرك البحث وتطويره.

تحديث Panda 4.1

في 23 سبتمبر قامت شركة قوقل بعمل تحديث Panda 4.1 واعلنت انه سوف يكون مؤثر بنسبة 3% أو 5% على طلبات البحث، ويعتبر ذلك التحديث هو تحسين متعلق بجودة المحتوى.

تحديث Authorship Removed

في الثامن والعشرين من أغسطس عام 2014، قامت شركة جوجل بإزالة ميزة Authorship، التي كانت تظهر اسم صاحب المحتوى وصورته بجوار نتائج البحث، في خطوة مفاجئة للعديد من المستخدمين والمسوقين عبر الإنترنت.

وكانت ميزة Authorship قد تم إطلاقها في عام 2011، وكانت تهدف إلى تحسين جودة النتائج في محرك البحث، وتوفير تجربة أفضل للمستخدمين. وكانت تتيح هذه الميزة للمحتوى الذي يتم نشره على الإنترنت، أن يحمل توقيعًا يربطه بالمؤلف الأصلي، وبذلك يتم توفير مزيد من المصداقية والثقة للقراء.

ومع تحديث Authorship Removed، أصبحت الصور الشخصية وأسماء المؤلفين غير مرتبطة بنتائج البحث، وذلك في محاولة من جوجل لتبسيط وتحسين نظام البحث وجعله أكثر صدقًا وشمولًا.

ولم يكن تحديث Authorship Removed بمثابة نهاية لأهمية المحتوى المتميز والمؤلفين الذين يعملون على توفير محتوى ذو جودة عالية. ففي الواقع، كان الهدف الرئيسي لهذا التحديث هو التركيز على محتوى الجودة وجعل البحث أكثر صدقًا وشمولًا، مما يعني أن الكتابة المتميزة والمؤلفين الذين يعملون على تقديم محتوى جيد سيظلون هم الفائزين في نظام البحث.

تحديث HTTPS/SSL 

في 6 أغسطس 2014 قامت شركة قوقل بإعلان أن شهادة الـ SSL سوف تقوم بإعطاء حاصلها على ميزة صغيرة في ترتيبه في نتائج البحث ولكن في ذلك الوقت لم يكن ذلك التحديث بقوة تحديث جودة المحتوى.

تحديث Pigeon

في 24 يوليو 2014، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لخوارزمية البحث الخاصة بها والذي أطلقت عليه اسم تحديث “Pigeon”. وكان هذا التحديث يهدف إلى تحسين نتائج البحث المحلية.

في السابق، كانت نتائج البحث المحلية تعتمد بشكل كبير على تصنيف المواقع في دليل Google وعلى عوامل أخرى مثل الموقع الجغرافي و كلمات البحث. ومع ذلك، كان هناك العديد من المشاكل التي تواجهها نتائج البحث المحلية مثل عدم وجود الشركات المحلية في النتائج الأولية عند البحث عن موقع معين.

بتحديث “Pigeon”، قامت جوجل بدمج عوامل البحث العامة والمحلية لتحسين دقة النتائج المحلية. كما تم تحسين نتائج البحث ليتم عرض النتائج الأكثر صلة بالمستخدم على أساس موقعه الجغرافي.

بالإضافة إلى ذلك، قامت جوجل بتحسين الخرائط الخاصة بها والتي تساعد في تحسين دقة النتائج المحلية وعرض الأماكن الشائعة والمهمة بشكل أفضل. كما أنها قامت بتحسين الأدوات المستخدمة لتحليل بيانات البحث المحلية وتحسين نتائج البحث.

تحديث Authorship photo drop

في 8 يونيو 2014، أعلنت شركة جوجل عن تحديث جديد في خوارزمية البحث تمثل في إسقاط الصور الشخصية التي كانت تظهر بجوار الروابط في نتائج البحث، والذي اطلق عليه اسم “Authorship Photo Drop”. تأتي هذه الخطوة في إطار جهود جوجل المستمرة لتحسين جودة نتائج البحث وتسهيل التجربة الاستخدامية للمستخدمين.

كانت شركة جوجل قد أعلنت عن ميزة “Authorship” في عام 2011، والتي كانت تمكن المدونين وأصحاب المواقع من ربط مقالاتهم بحساباتهم في Google+، مما يجعل الصورة الشخصية الخاصة بهم تظهر بجوار الروابط المرتبطة بحساباتهم. وكانت هذه الميزة تعتبر أحد العوامل المؤثرة في تحسين ترتيب صفحات المواقع في نتائج البحث.

ومع تحديث “Authorship Photo Drop”، قررت جوجل إسقاط الصور الشخصية من نتائج البحث، بسبب العدد الكبير من المستخدمين الذين كانوا يستغلون الميزة لأغراض التسويق والإعلان، وهذا يعتبر تخريباً لتجربة البحث العادلة والصادقة.

على الرغم من أن إسقاط الصور الشخصية قد يكون قرارًا مؤسفًا لبعض المدونين وأصحاب المواقع الذين استفادوا من هذه الميزة، إلا أن جوجل تركز على تحسين جودة النتائج وتوفير تجربة بحث أفضل للمستخدمين، وتستمر في تحديث خوارزمياتها لتلبية هذه الأهداف.

تحديث Payday loan 3.0

في 12 يونيو 2014، أصدرت شركة Google تحديثًا جديدًا يتعلق بالتصنيف في محرك البحث، والذي يُعرف باسم “Payday Loan 3.0”. وكان الهدف الرئيسي من هذا التحديث هو تحسين جودة نتائج البحث للمستخدمين وتقليل تأثير المواقع العالية في الصفحات الأولى لنتائج البحث والتي كانت تقدم خدمات قروض اليوم الدفع فوراً.

يُعتبر هذا التحديث هو الإصدار الثالث من تحديث Payday Loan الذي تم إطلاقه للمرة الأولى في يونيو 2013. ومنذ ذلك الحين، قامت Google بتحديث هذا النظام بشكل متكرر لتحسين نتائج البحث وتحسين خدمات العملاء.

تحديث Panda 4.0

في 19 مايو 2014 أعلنت قوقل عن تحديث Panda 4.0 الذي كان هدفه تقليل و الحد من اى محتوى ردئ ومتكرر.

تحديث Payday loan 2.0

كان هدف تحديث Payday loan 2.0 الذي تم إصداره في 16 مايو 2014 قبل تحديث Panda 4.0 مباشرة هو إبعاد أى نتائج غير مرغوب فيها أو رديئة وغير مفيدة، وكان استهداف ذلك التحديث هو بعض الدول الأجنبية المختلفة.

تحديث غير معلن

كعادة قوقل لاحظ بعض مشرفو المواقع في 24 مارس 2014 تغييرات في نتائج البحث وانتظروا قوقل لكي تعلن عنها لكنها لم تقم بإعلان عن أى تحديثات.

تحديث Page Layout #3

في 6 فبراير 2014، أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا للتصميم والأداء يتعلق بعرض نتائج البحث وتحسين تجربة المستخدم، وقد أُطلق عليه اسم “Page Layout #3″، والذي يهدف إلى تحسين جودة الصفحات الخاصة بالمواقع.

يعتبر هذا التحديث واحدًا من سلسلة تحديثات أطلقتها شركة جوجل في الفترة الأخيرة بهدف تحسين جودة صفحات الويب وتحسين تجربة المستخدم، والتي تشمل التحديثات الشهيرة مثل Panda و Penguin.

تركز تحديث Page Layout #3 على جودة الصفحة وتحسين تجربة المستخدم بعرض الصفحات التي تحتوي على محتوى مهم بطريقة واضحة وسلسة، وعدم عرض محتوى زائد أو مخفي بطريقة تؤثر سلبًا على تجربة المستخدم. ويتم ذلك عن طريق تعديل خوارزمية جوجل لتقييم الصفحات، حيث يتم تصنيف الصفحات بناءً على مدى وضوحها وسهولة الوصول إلى المحتوى المهم.

يشير التحديث Page Layout #3 إلى أهمية عرض المحتوى الجيد والتأكد من أنه يظهر بطريقة سلسة وواضحة بدلاً من الاعتماد على العناصر الزائدة التي تعوق تجربة المستخدم وتؤثر سلبًا على جودة الصفحة.

يجب على أصحاب المواقع أن يتخذوا بعض الإجراءات لتحسين صفحاتهم وجعلها تتوافق مع تحديث Page Layout #3، مثل التركيز على المحتوى الجيد وتصميم الصفحة بطريقة سلسة وواضحة، وتجنب عناصر الصفحة الزائدة التي تؤثر على تجربة المستخدم.

تحديثات قوقل لعام 2013

تحديث Authorship Shake-Up

أدى ذلك التحديث الذي أصدر فى 19 ديسمبر 2013 إلى التقليل من ظاهرة التأليف بنسبة تصل إلى 15% من نتائج البحث ويعتبر ذلك التحديث تمهيدًا لتحديث أكبر منه مستقبلًا.

تحديث غير معلن

في 17 ديسمبر 2013 حدثت تغييرات مهولة في نتائج البحث تمت ملاحظتها من مشرفين المواقع ولكن كعادة قوقل لم يتم الإعلان عن أى تحديثات قوقل.

تحديث Penguin 2.1

يعتبر Penguin 2.1 الإصدار الخامس لها واطلقته يوم 4 أكتوبر 2013 و أثر ذلك التحديث بنسبة قليلة وهي 1% على طلبات البحث.

تحديث Hummingbird

تم إطلاق تحديث “Hummingbird” من قبل شركة جوجل في 20 أغسطس 2013 ، وهو تحديث رئيسي في خوارزمية محرك البحث لجوجل. يهدف التحديث إلى تحسين البحث عن المعلومات عبر الإنترنت والتفاعل مع مستخدمي الإنترنت بشكل أفضل.

تحديثات قوقل

تحديثات قوقل

تركز تقنية Hummingbird على فهم معنى البحث وليس مجرد مطابقة الكلمات المفتاحية المستخدمة في البحث. يستخدم تقنية Hummingbird تكنولوجيا المعالجة اللغوية الطبيعية (NLP) لفهم العبارات الكاملة التي يستخدمها المستخدمون في البحث وتحليلها لتوفير الإجابات الأفضل على الأسئلة التي يطرحها المستخدمون في البحث.

على سبيل المثال، إذا كان المستخدم يبحث عن “أفضل مكان لتناول البيتزا في مدينة نيويورك” ، فإن تقنية Hummingbird ستفهم السياق الكامل للسؤال وستبحث عن المطاعم المناسبة التي تتناسب مع هذه الاحتياجات الخاصة.

تحديث In-depth articles

في السادس من أغسطس عام 2013، أطلقت جوجل تحديثًا جديدًا يعرف باسم “In-depth articles”، والذي يهدف إلى تحسين نتائج البحث وتوفير محتوى متعمق ومفصل للمستخدمين.

تعمل هذه الميزة على عرض المقالات العميقة والمتخصصة في نتائج البحث الخاصة بجوجل، والتي تتناول الموضوع بشكل كامل وشامل. وعند الضغط على أحد الروابط المعروضة، يتم عرض المقالة بالكامل على الصفحة الرئيسية لموقع الناشر.

يتم اختيار المقالات العميقة عن طريق خوارزمية جوجل، التي تحدد مدى العمق والجودة والموثوقية للمحتوى. ويتم الأخذ في الاعتبار عدد الكلمات الموجودة في المقالة، وعدد الروابط والمصادر المستخدمة فيها، والتفاعل الاجتماعي مع المحتوى، وغيرها من المعايير الأخرى.

تحديث Panda Recovery

تم إطلاق تحديث “Panda Recovery” من Google في 18 يوليو 2013. هذا التحديث جاء بعد تحديث “Panda” الأصلي الذي تم إطلاقه في عام 2011 والذي كان يهدف إلى التركيز على جودة المحتوى وتصنيف المواقع على أساسه.

كانت الأخبار الجيدة للمواقع التي تضررت من تحديث “Panda” السابق ، حيث أعلنت Google أن هذا التحديث سيتيح للمواقع المتأثرة بتحديث “Panda” الأصلي أن تظهر مرة أخرى في نتائج البحث. وتمثل هذه الخطوة تعويضًا للمواقع التي عانت من انخفاض حركة المرور والترتيب العالمي بسبب تحديث “Panda”.

تحديث Multi-Week Update

قامت قوقل بعمل تحديث في خوارزميتها في الفترة بين 12 يونيو والأسبوع الذي يلي 4 يوليو ثم بلغت التحديثات والتقلبات ذروتها في يوم 27 يوليو 2013 ولكن لم تقم شركة قوقل بإعطاء تفاصيل كاملة عن تلك التحديثات.

تحديث Payday Loan

في يوم 11 يونيو 2013 أعلن مات كاتس عن تحديث Payday Loan وأنه سوف يكون تحديثًا عالميًا من حيث الاستعلامات الغير مرغوب بها، وحددت قوقل الاستعلامات الغير مرغوب بها عن طريق تحديد ترتيب الكلمات التي يظهر لك.

تحديث Panda Dance

في 11 يونيو 2013 أكد مات كاتس عن أن Panda لم يكتمل بعد بل هناك تحديثات قوقل تستكمل به بشكل دوري ولم يعتبر Everflux بعد.

تحديث Penguin 2.0

في 22 مايو 2013، أطلقت شركة جوجل تحديثًا كبيرًا لخوارزمية بطريقة البطريق بنجوين، والذي أصبح يعرف باسم بنجوين 2.0. وقد أتى هذا التحديث بعد نحو عام من إطلاق التحديث الأول لبطريق بنجوين في أبريل 2012.

يهدف التحديث الجديد إلى تحسين نتائج البحث وتحسين جودة المحتوى على شبكة الإنترنت. تركز هذه النسخة الجديدة من البطريق بنجوين على القضاء على الروابط السيئة والتلاعب بالترتيب في محركات البحث.

تحديث بنجوين 2.0 يستخدم تقنيات التعلم الآلي لفهم المحتوى بشكل أفضل وتحسين نتائج البحث للمستخدمين.

تحديث Domain crowding

تحديث Domain Crowding هو تحديث أطلقته شركة جوجل في 21 مايو 2013، وهو تحديث يستهدف منع ظاهرة تداخل النطاقات في نتائج محرك البحث، والتي كانت تؤثر على جودة النتائج وتميز المواقع.

  • ما هي ظاهرة تداخل النطاقات؟

تداخل النطاقات (Domain Crowding) هو ظاهرة يحدث فيها ظهور نتائج متعددة من نفس النطاق في صفحة نتائج محرك البحث، وهي تظهر عادةً عند البحث عن مصطلحات شائعة جداً مثل الأسماء التجارية أو العلامات التجارية.

  • كيف يؤثر هذا على نتائج البحث؟

عندما يظهر العديد من النتائج من نفس النطاق في الصفحة الأولى من نتائج البحث، فإن ذلك يعني أن النتائج ليست متنوعة وتغطي الموضوع بشكل كامل، مما يؤدي إلى انخفاض جودة النتائج وعدم تمييز المواقع الأخرى المتعلقة بالموضوع.

  • ما هي الإجراءات التي اتخذتها جوجل لمكافحة ظاهرة تداخل النطاقات؟

تحديث Domain Crowding هو جزء من سلسلة من تحديثات قوقل التي قامت بها  لتحسين جودة نتائج البحث، ولمنع ظاهرة تداخل النطاقات، فإن جوجل قامت باتخاذ الإجراءات التالية:

  1. زيادة تنوع النتائج
  2. تقليل تكرار الروابط

تحديث Phantom

في 9 مايو 2013 كان هناك بعض البلاغات من مشرفين المواقع عن تغييرات في أعداد الزيارات على مواقعهم وظن البعض أنه قد يكون تحديث باندا أو بنجوين ولكن قامت قوقل بإعلان تصريح بشكل غير رسمي عن أنها تقوم ببعض تعديلات في الخوارزمية.

تحديث Panda

كان يعتقد بعض مشرفين المواقع أن هناك تحديث سوف يتم الإعلان عنه من قبل قوقل يوم 14 مارس 2013، ولكن لم يتم التأكد من أن تحديث باندا هو تحديث منفصل أم تم دمجه مع الخوارزمية الأساسية.

وفي يوم 22 يناير 2013 كانت قوقل ما زالت مستمرة في طرح تحديثها الجديد Panda وقد كان له تأثير ملحوظ بنسبة 2ز3% من الطلبات.

تحديثات قوقل لعام 2012

تحديث Panda

تحديث Panda الذي أعلن عنه في 21 ديسمبر 2012 هو تحديث لخوارزمية قوقل المسماة باسم باندا، والتي تستخدم لتحسين جودة نتائج البحث على محرك البحث. ويعد هذا التحديث من أهم تحديثات قوقل التي قامت بإصدارها في تلك الفترة.

يهدف تحديث Panda إلى تحسين جودة المحتوى على الإنترنت والحد من نسخ المحتوى، والمواقع التي تحتوي على محتوى غير ذو جودة عالية. يتم ذلك من خلال تقييم جودة المحتوى على الموقع وتحديد ما إذا كان يقدم محتوى ذو جودة عالية أم لا.

ويعتبر ذلك التحديث لباندا هو التحديث الـ 23 وقد ترك التحديث أثر بحوالي 1.3% في الاستعلامات التي كانت باللغة الانجليزية.

تحديث Knowledge Graph Expansion

تحديث Knowledge Graph Expansion الذي أعلنت عنه شركة Google في 4 ديسمبر 2012، كان بمثابة تحديث مهم لمحرك البحث الشهير. وهو يتمثل في إضافة مزيد من المعلومات والمحتوى الحصري إلى نتائج البحث على Google، مما يتيح للمستخدمين الحصول على معلومات أكثر دقة واكتمالًا.

تم إطلاق Knowledge Graph منذ عام 2012، وكان يتيح للمستخدمين الحصول على معلومات إضافية حول الأشياء التي يبحثون عنها، مثل المواقع السياحية والشخصيات الشهيرة والشركات والمؤسسات. ولكن مع تحديث Knowledge Graph Expansion ، أصبحت المعلومات الموجودة في نتائج البحث أكثر اكتمالًا، حيث يمكن للمستخدمين الحصول على معلومات أكثر تفصيلاً حول الأشياء التي يبحثون عنها.

يستند Knowledge Graph Expansion إلى تقنية تعرف الآلة، حيث يتم تحليل المحتوى الموجود على صفحات الويب والبيانات الأخرى لتحديد العلاقات بين الأشياء وتنظيمها بطريقة منطقية. وتتضمن المعلومات المتوفرة في Knowledge Graph Expansion، معلومات عن الأشخاص والأماكن والمواعيد والفعاليات والأخبار والكتب والأفلام والمسلسلات التلفزيونية والرياضة والألعاب والوظائف والمزيد.

ويعتبر Knowledge Graph Expansion بمثابة تحديث مهم لمحرك البحث الشهير، حيث يمكن للمستخدمين الحصول على المعلومات اللازمة بشكل أسرع وأكثر دقة. وبهذا الشكل يتم توفير تجربة بحث أفضل وأكثر ملاءمة للمستخدمين، ويساعد Knowledge Graph Expansion في تعزيز مكانة جوجل كأفضل محرك بحث.

تحديث Panda

في يوم 21 نوفمبر 2012 قامت شركة قوقل بإعلان عن تحديث جديد لباندا ولكنه مقتصر على تحديد البيانات فقط وكان تأثير ذلك التحديث حوالي 0.8% ويعتبر ذلك التحديث هو التحديث الـ 22.

في يوم 5 نوفمبر 2012 قامت قوقل بإجراء تحديث جديد لخوارزمية تحديث باندا خاص بجودة المحتوى الذي أثر بنسبة 1.1%.

تحديث Page Layout #2

قامت قوقل فى يوم 9 أكتوبر 2012 بإعلان عن تحديث جديد يتعلق بتخطيط الصفحة وكانت تقوم بمعاقبة أي موقع يقوم بعرض الكثير من الاعلانات في الجزء المرئي من الصفحة لأنها تؤدي إلى تضييع وقت القارئ.

تحديث Penguin

قام مات كاتس يوم 5 أكتوبر 2012 بإعلان عن وجود إصدار جديد ورسمي لخوارزمية تحديث البطريق والذي قد أثر في طلبات البحث بنسبة 0.3%.

تحديث August / September 65-Pack

قامت شركة قوقل يوم 4 أكتوبر 2012 بإصدار 65 تحديث لكل من شهر أغسطس وشهر سبتمبر وتحتوي التحديثات على الآتي:

  1. تحسينات النتائج المحلية.
  2. تحسينات الرسم البياني المعرفي.
  3. تحسينات على طريقة قياس جودة الصفحات.

تحديث Panda

في 27 سبتمبر 2012 قامت شركة قوقل بإجراء تحديث على باندا ولكن لم يكن تحديث بيانات مثل تحديثات قوقل السابقة ولكنه كان تحديث في خوارزميات باندا نفسها، وقد أعلن مات كاتس أن ذلك التحديث قد ترك أثر بنسبة تصل إلى 2.4% في المواقع باللغة الانجليزية أما المواقع التي بلغة غير الانجليزية تأثرت بنسبة 0.5%.

تحديث Exact-Match Domain Update2

أعلنت قوقل يوم 27 سبتمبر 2012 أن نظرتها سوف تتغير بشكل بسيط من جانب النطاقات المتطابقة و أنها سوف تؤثر على نتائج البحث باللغة الانجليزية بنسبة 0.6%.

لأن قوقل سوف تقوم بتقليل تصنيف المواقع بناءًا على أنها تعتبر نطاقات متطابقة مع استعلامات البحث.

تحديث Panda 3.9.2

أطلقت قوقل تحديث آخر للبيانات في يوم 18 سبتمبر 2012.

تحديث Panda 3.9.1

في يوم 20 أغسطس 2012 أطلقت قوقل تحديث للبيانات ولكنه كان أقوى من المعتاد لذلك ظن البعض أنه تحديث في الخوارزمية نفسها.

تحديث Result Serps

قلت نتائج البحث التي تعرض في صفحة قوقل الأولى من 10 نتائج إلى 7 نتائج في يوم 14 أغسطس 2012 ووصلت طلبات البحث إلى 18% ولكن قوقل لم تقوم بالإعلان عن أى تحديثات قوقل.

تحديث June / July 86-Pack

في يوم 10 أغسطس 2012 قامت شركة قوقل بإعلان عن قائمة تحديثات لشهري يونيو ويوليو والذي كان يتضمن تحديثات للباندا وتحسين جودة صفحات البحث.

تحديث DMSA Penalty Pirate

في يوم 10 أغسطس 2012 أعلنت شركة قوقل عن تحديث جديد يخص الانتهاكات ويتعلق بخصوص حقوق الطبع والنشر فسوف يتم خفض ترتيب أي موقع يقوم بسرقة المحتوى من المواقع الأخرى.

كل الخطوات التي تحتاجها هي تسجيل موقعك الخاص على DMSA وإذا قم أحد بقرصنة موقعك كل ما عليك فعله هو طلب إزالة الصفحة المقرصنة.

تحديث Panda 3.9

أثر ذلك التحديث الجديد على حوالي 1% من طلبات البحث الذي تم إصداره في 24 يوليو 2012 وقد تسبب ذلك البحث في تذبذب نتائج البحث لمدة وصلت إلى 6 أيام.

تحديث Link Warning

قامت شركة قوقل بإرسال عدة تحذيرات لمشرفين المواقع يوم 19 يوليو 2012 تحذرهم فيها من عقوبات قد تؤدي إلى خفض ترتيبهم فى نتائج البحث وتتعلق العقوبات بالمواقع التي تقوم بوضع روابط أو مواقع عشوائية.

تحديث Panda 3.8

25 يونيو 2012 قامت قوقل بعمل تحديث الباندا وكان تحديث للبيانات فقط.

تحديث Panda 3.7

قامت قوقل في يوم 8 يونيو 2012 بإطلاق بحث آخر لباندا والذي قد أثر على حوالى 1% من طلبات البحث.

تحديث May 39-Pack

في 7 يونيو 2012 أطلقت قوقل قائمة مكونة من 39 تحديث لشهر مايو وتحتوي تلك القائمة على:

  1. تحسينات لخوارزمية البطريق
  2. تحسينات عناوين الصفحات في صفحة النتائج.
  3. تحسينات حداثة نتائج البحث.

تحديث Penguin 1.1

كان إصدار أول تحديث لخوازرمية بنجوين في 25 مايو 2012 المتعلق بالمحتوى غير المرغوب فيه والذي قد أثر بنسبة تصل إلى 0.1% من طلبات البحث التي باللغة الانجليزية.

تحديث Knowledge Graph

في السادس عشر من مايو 2012 قامت قوقل بإصدار ميزة جديدة وهي ميزة الرسم البياني المعرفي وهو عبارة عن عرض ما يتم ربطه ودمجه مع نتائج البحث.

تحديث April 52-Pack

تم إطلاق يوم 4 مايو 2012 قائمة مكونة من 52 تحديث خاصين بشهر إبريل و مكونين من:

  1. تحسين الحشو في الكلمات الرئيسية.
  2. تحسين النتائج وجعلها أكثر موثوقية.
  3. تنوع المجالات بشكل أوسع.
  4. تحديث مستمر في روابط أقسام المواقع.
  5. تحديد خاص لبلد صفحات الويب.
  6. تحسين معالجة ترقيم الصفحات.

تحديث Panda 3.6

في يوم 27 ابريل 2012 أطلقت قوقل تحديث جديد خاص بالباندا وقد أثر على عدة مواقع ولكن في نطاق محدود.

تحديث Penguin

بعد عدة أسابيع استمرت فيها تحذيرات قوقل لأصحاب المواقع التي تحذرهم فيها من الزيادة أو المبالغة في التحسينات لذلك في يوم 24 أبريل 2012 قامت قوقل بعمل خوارزمية جديدة ليتم ترتيب المواقع بشكل أفضل ومنع حشو الكلمات الرئيسية، و في بدايته أثر التحديث على حوالي 3.1% من نتائج البحث باللغة الانجليزية.

تحديث Panda 3.5

أطلقت قوقل يوم 19 إبريل 2012 تحديث ثانوي للبيانات على باندا ولكن لم يتم تقدير نسبة تأثيره لأن تلك الفترة كانت مليئة بالتغيرات.

تحديث Parked Domain Bug

تحديث Parked Domain Bug الذي صدر في 16 ابريل 2012 كان واحدًا من تحديثات قوقل الرئيسية التي قامت بإجرائها شركة جوجل على خوارزمياتها لتحسين جودة نتائج البحث وتجربة المستخدم. وتركز تحديثات قوقل على تحسين وتحسين دقة نتائج البحث وتوفير أفضل تجربة للمستخدمين.

تم إطلاق تحديث Parked Domain Bug لمكافحة مشكلة معينة في خوارزمية جوجل، والتي تسببت في أن يظهر المستخدمون نتائج بحث غير مرغوب فيها، حيث يتم عرض صفحات تحتوي على محتوى ضعيف ومنخفض الجودة، وعادة ما يتم استخدام هذه الصفحات لأغراض الإعلانات فقط دون تقديم قيمة فعلية للمستخدمين. 

تحديث March 50-Pack

في الثالث من إبريل 2012 قامت قوقل بإصدار قائمة بعدة تحديث تصل عددها إلى 50 تحديث ويحتوي على تحسينات خاصة بالبحث عن الصور ذات صلة وتحديث خاص بالباندا وتحسينات على نتائج الاستعلامات.

تحديث Panda 3.4

في الثالث والعشرين من شهر مارس 2012 قامت شركة قوقل بعمل إعلان عن أول تحديث باندا خاص بجودة المحتوى وقد أثر على حوالى 1.6%.

تحديث Venice

جاء تحديث فينس يوم 27 فبراير 2012 والهدف منه هو تحسين الجودة في نتائج البحث المحلية لأن قوقل كان يقوم بعرض النتائج العالمية أو النتائج المحلية عن طريق الاعتماد على نتائج البحث الرئيسية.

تحديث February 40-Pack

أطلقت قوقل يوم 27 فبراير 2012 عدة تحديثات خاصة بشهر فبراير وعددهم 40 فبراير وتلك التحديثات هي:

  1. تحسينات في نتائج البحث المحلي.
  2. تحديثات في البحث الآمن.
  3. تحديث خاص بباندا.
  4. تحديث البحث عن الطقس التركي.
  5. تحديث في تغطية الأخبار العالمية.
  6. تحديثات على الأخطاء الإملائية في اللغة الإنجليزية.
  7. تحديث لمقتطفات قنوات الفيديو.
  8. تحسينات خاصة بتهجئة اللغة الكورية.

تحديث Panda 3.3

في يوم 27 فبراير 2012 جاءت قوقل بتحديث يتعلق بتحديث البيانات ولم يكن له علاقة بتحديث الخوارزميات.

تحديث February 17-Pack

أضافت قوقل قائمة ب 17 تحديث لشهر فبراير في يوم 3 فبراير 2012 ومن أهم التعديلات في تلك القائمة:

  1. الإكمال التلقائي.
  2. إستفسارات الأخبار.

تحديث Ads Above The Fold

أعلنت قوقل يوم 19 يناير 2012 أنها سوف تقوم بمعاقبة أى موقع يقوم بوضع العديد من الإعلانات التي تقوم بتعطيل القارئ عن الوصول للمحتوى المطلوب.

تحديث Panda 3.2

في 18 يناير 2012 قامت قوقل بإصدار تحديث جديد خاص بـ باندا ويتعلق بتحديث البيانات وليس تحديث الخوارزمية.

تحديث  Search + Your World

في يوم 10 يناير 2012 قامت قوقل بإصدار ميزة جديدة وهي ميزة سيرش بلس وهي عبارة عن طريقة لدفع نتائج البحث من قوقل بلس إلى نتائج البحث.

تحديث January 30-Pack

في الخامس من يناير 2012 قامت شركة قوقل بإصدار قائمة من التحديثات التي تتكون من 30 تحديث لشهر يناير، وقد أجرب قوقل تحسينات على الصور في تلك القائمة واجرت تحديثات أيضا على التواريخ التي يتم عرضها في نتائج البحث.

وبذلك نكون قد عرضنا عليكم في تلك المقالة كل التفاصيل الخاصة بـ تحديثات قوقل من عام 2012 وحتى عام 2022 وسوف نقوم باستكمال باقي الأعوام في مقالة أخرى تشمل السنين المتبقية.

3 thoughts on “تحديثات قوقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شركة جياد للتسويق الرقمي

نفتح آفاق جديدة في عالم التسويق الرقمي لتحقيق الصدارة بشكل ملحوظ من خلال خبراء التسويق لبناء استراتيجيات تسويقية متكاملة فعالة لزيادة الوعي بعلامتك التجارية وجذب عملاء أكثر، ابدأ معنا رحلة التسويق الرقمي وحقق أقصى أرباح.

الطائف – حي السلطانه, 7424
مكتب مؤسسة جياد للخدمات التسويقية

شركاء النجاح

صفحاتنا

خدماتنا

الدعم الفني

التوثيق

الحقوق محفوظة جياد للتسويق رقمي 

error: Content is protected !!
×